أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,19 فبراير, 2016
الضربة العسكرية الاجنبية ضد مواقع الارهابيين استخبارتية وقد لا تكون بداية لتدخل عسكري مباشر في ليبيا

الشاهد_اعتبر الامين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي في تعليقه على تداعيات التدخل العسكري في ليبيا وتاثيرها على دول الجوار ومنها تونس، أنّ حركة الشعب ضد أي تدخل عسكري استعماري بليبيا وهي ترى أنّ أي حرب عليها ستكون لها انعكاسات وخيمة وتداعيات على كلّ دول المنطقة وخاصة دول الجوار الليبي وبالتحديد تونس والجزائر .

 

و نبه المغزاوي من خطورة تمدد تنظيم داعش بالمنطقة وتهديده لأمن دول الجوار اليبي في حال حصول تدخل عسكري أجنبي في ليبيا واندساس عناصره ضمن اللاجئين الذين سيتدفقون على تونس بالأساس.

 

وقال المغزاوي في تصريح لموقع الشاهد أن الضربة العسكرية في ليبيا اليوم قد لا تكون بداية لتدخل عسكري في ليبيا، إذ يبدو أنها تاتي ضمن عملية استخبراتية تم فيها رصد تحركات لبعض الجماعات الارهابية، مشيرا الى ان هذه الضربة قد تكون معزولة عن باقي الضربات التي تتالت في الايام الفارطة.

 

وشدد القيادي بحركة الشعب على ضرورة عقد مؤتمر لدول الجوار الليبي يساعد على بحث كيفية وقف تمدد الجماعات الإرهابية الى دول الجوار الليبي وكيفية مساعدة الاشقاء في ليبيا للخروج من من حالة الفوضي باعتبار أن كل المبادرات السياسية فشلت على الميدان .



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.