مقالات مختارة

الإثنين,18 يوليو, 2016
الضربات الاخيرة على راس المسمار …

الشاهد_الذين اعتلقهم ارودغان الى حد الان …لا يصل الى عدد من اعتقلهم .. بن علي من الخوانجية من ولاية قابس وحدها… وقال لنا انهم سيقومون بانقلاب على حكمه الديمقراطي … بصاروخ ستتنجر …سيطلق على طائرته من فوق جبل النحلي وقدم اثناء المحاكمات بندقية خشبية على انها صاروخ ستينقر ..
وقتها كان مطلوب منا موقفا واحدا … ان يعلن المرء انه ضد الخوانجية ..وافضل اعلان عن ذلك يكون في شعبة دستورية او في مركز شرطة …
والويل كل الويل ان تتحدث عن محاكمة عادلة لهم … مجرد الحديث عن حقهم في محاكمة عادلة كان يعني انك معهم ثم …تخلط عليهم …
اعرف الكثيرين في عمري (العقد السادس) ..كانوا وقتها يصيحون بذبحهم …وجدت بعضهم هذه العشية يذكر اردوغان بحتمية محاكمات عادلة للانقلابيين وخاصة عدم سن قانون الاعدام من جديد …(طبعا لا يذكرون ان حكومات اردوغان وخوانجيته الاتراك هم من الغى العمل بحكم الاعدام …ايام كانوا خائفين من احتمالات الانقلاب عليهم…)
كثير من هؤلاء يتذكر ما فعل به بن علي بعد الخوانجية …ولم يفده صراخه باعدامهم ..
في تقلب هذه المواقف ارى الكثير …وانتهي الى موقف
انا لا اصدق هؤلاء …بل احتقرهم …واحتقر جبنهم
يوم يتحلون بالشجاعة ويبرزوا في معركة دامية بايدهم ضد الخوانجية …ويبيدوهم ساغير موقفي منهم …لانهم وقتها سيكونون قد تحلوا بما يكفي من الشجاعة والوضوح ..ليخوضوا معاركهم بايديهم لا بايدي الاخرين …
اما الان فانهم …كدافع زوجته الى جاره لتنجب له نجيبا ..
اما الذين يتشهون ان يكون اردوغان هناك قويا وحاسما ويذبح فان جبنهم هنا لا يقل عن جبن هؤلاء ولا عن استبضاعهم …
كلهم يريد ان ينتصر جالسا …بسيف الاخرين …
لدي لدي طلب وحيد لهؤلاء جميعا
ان يلغوا المتنبي من المقررات التعليمية …

نورالدين العلوي