تحاليل سياسية

السبت,30 يوليو, 2016
الصيد يدشّن شكلا جديدا من أشكال مغادرة السلطة هو الأول في تاريخ تونس

الشاهد_إنطلقت صبيحة اليوم السبت 30 جويلية 2016 برحاب مجلس نواب الشعب جلسة تجديد الثقة في حكومة الحبيب الصيد على إثر إنتهاء الشوط الأول من مشاورات تفعيل مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لتشكيل حكومة وحدة وطنيّة.

رئيس الحكومة الحبيب الصيد الذي رفض الإستقالة و قال أنه “لا يهرب من ساحة المعركة” توجه إلى مجلس الشعب مدركا أنه لن ينال الثقة و قد أعلن ذلك أمام النواب في جلسة اليوم صراحة في كلمته الإفتتاحيّة.

إختار الحبيب الصيد رئيس الحكومة التونسيّة مسارا دستوريّا رغم سعي البعض لتحميله مسؤولية الفشل لوحده و دفاع آخرين عن المسؤولية المشتركة أو تنسيب الفشل و لكنه رئيس الحكومة الأول في تاريخ تونس الذي يغادر القصبة بهذه الطريقة و هو يعلم أنه مغادر و لكن مصرّ على عدم السقوط في الفراغ السياسي خاصة في ظل الأزمة الإقتصادية و الإجتماعيّة التي تمر بها البلاد و في ظل عدم تجانس المواقف و الآرؤاء صلب فريقه الحكومي نفسه.