سياسة

الثلاثاء,29 سبتمبر, 2015
الصيد يحذر من تنامي خطر تنظيم داعش ويدعو إلى تفعيل التنسيق بين دول الجوار

الشاهد_دعا رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد إلى تفعيل التنسيق بين دول الجوار، والعمل على الحفاظ على وحدتها وأمنها واستقرارها، محذرا من تنامي خطر تنظيم داعش في المنطقة.

وجدّد الصيد تأكيده على أنّ تونس تدعم الحوار السياسي كحل أوحدّ لإنهاء الأزمة في ليبيا، وإنّها متمسكة بمساندة توجه تكريس المصالحة ونبذ العنف واحترام إرادة الشعب الليبي.

وقالت رئاسة الحكومة التونسية، في بيان لها أمس الإثنين، إنّ الحبيب الصيد أكّد في كلمة ألقاها في قمة اعتماد أجندة التنمية لما بعد 2015، الجارية أعمالها حاليا في نيويورك، أنّ تونس تدعم جهود المسار السياسي لتسوية الأزمة.
واعتبر في كلمته أنّ الشعب الليبي يعيش ويلات عصفت بأمنه واستقراره، محذرا في هذا السياق من أن تداعيات الأزمة الليبية تجاوزت الداخل لتهدد أمن واستقرار دول الجوار، وخاصة منها تونس.

وأوضح أنّ المخاطر والتهديدات المحدقة بدول الجوار الليبي جرّاء تزايد تمدد نفوذ تنظيم داعش الإرهابي بليبيا تستدعي أكثر من أيّ وقت مضى مزيد التنسيق والتشاور بين دول الجوار المعنية ومساندة دولية لهذه الجهود.