أخبــار محلية

الإثنين,26 أكتوبر, 2015
الصيد يترأس مناصفة أشغال الدورة الـ20 للجنة المشتركة الكبرى الجزائرية التونسية”

الشاهد _بدأ رئيس الحكومة الحبيب الصيد، مساء الأحد، زيارة رسمية إلى الجزائر تستمر يومين لبحث العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة.

وكان في استقبال الصيد بمطار هواري بومدين الدولي بالعاصمة الجزائرية نظيره الجزائري عبد المالك سلال وعدد من أعضاء حكومته.

وكان بيان لرئاسة الوزراء في الجزائر أكد السبت، أن “رئيسي حكومتي البلدين(تونس والجزائر) سيترأسان (الإثنين) مناصفة أشغال الدورة الـ20 للجنة المشتركة الكبرى الجزائرية التونسية”.

وتابع البيان “سيسمح اللقاء الذي سيتوج بالتوقيع على عدة اتفاقات تعاون بتقييم العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية”.

وحسب البيان “سيكون اللقاء من جهة أخرى فرصة للتطرق إلى عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك المتعلقة بتطور الوضع في المنطقة”.

وقال ظافر ناجي مستشار رئيس الحكومة ، في تصريح للإذاعة الحكومية الجزائرية، الأحد، إن “الشق الأمني هو أكثر المجالات التي شهدت شراكة متينة بين الطرفين الجزائري والتونسي، والتنسيق بين المؤسسات العسكرية والأمنية متواصل بين البلدين”، مشيراً إلى أنّ هذا المحور “سيكون محلّ مباحثات بين المسؤولين الجزائريين والتونسيين بالنظر إلى الخطر الارهابي الذي بات يهدّد المنطقة إقليميا”.

وتابع “أنّ الخبرة التي تراكمت لدى الجزائر من خلال حربها الضروس ضد الإرهاب يمكن الاستعانة بها في مكافحة ظاهرة الإرهاب بتونس”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.