أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,13 يونيو, 2016
الصيد و السبسي…إتّفقا فإختلفا!

الشاهد_أدلى رئيس الحكومة الحبيب الصيد بحوار لإحدى القنوات التلفزية العربية عبر فيه عن تفاجئه من قرار رئيس الدولة الباجي قائد السبسي بخصوص تشكيل “حكومة وطنية” و قالت القناة تعليقا على الحوار أن الحبيب الصيد،حاول إخفاء تأثره بالمبادرة التي تهدف إلى إنهاء حكومته، وتعويضها بحكومة وحدة وطنية. برغم أنه أبدى ملاحظات مفادها أن “التوقيت” مثل له مفاجأة، خصوصا في ظل التحديات والاستحقاقات القريبة التي تواجهها حكومته”.

 

وأشار الصيد إلى “خطر الإرهاب الذي ضرب في السابق خلال شهر رمضان، ما استدعى الرفع من درجة اليقظة والحيطة، تحسبا لحصول مخاطر”، وفق تأكيده.

 

وذكر المصدر بأن الصيد وإن كان مع إجراء تعديل واسع وهيكلي على حكومته، أو حتى الذهاب لشكل آخر، مثل حكومة وحدة وطنية، وهذا أيضا ما يفسر تأكيده بأنه يتفق ويلتقي مع التشخيص الذي قدمه الرئيس قائد السبسي، وبالتالي هو ضمنيا يتفق معه في أن الأوضاع لا يمكن أن تستمر كما هي عليه الآن غير أنه في المقابل، يتمسك “بأن إدارة المرحلة الحالية تفترض الإبقاء على الحكومة الحالية التي عليها الإعداد للانتخابات البلدية والمحلية، كما عليها الانتهاء من حملة التسويق الأولية للمخطط القادم، التي ستكون بتنظيم ندوة دولية كبرى في نوفمبر القادم”.

 

وشدد الحبيب الصيد على متانة العلاقة التي تربطه بالرئيس الباجي قائد السبسي، برغم تلميحه إلى أنه كان من الأفضل استشارته أو إعلامه مسبقا بالمبادرة، وهنا بدى الإستياء واضحا عند الرجل من بعض الدعوات التي طالبت باستقالته وحول مصيره أكد الصيد في حواره أنه لا يفكر أبدا في الاستقالة، و”أن هناك سيناريوهات أخرى دستورية لإقالة الحكومة”، وفق تعبيره.