سياسة

الثلاثاء,17 نوفمبر, 2015
الصيد: مستعد للتراجع عن قرارى لو هناك أى فصل قانوني يمنعني من اعفاء الر م ع للتلفزة

 الشاهد _ خلال حوار أجرته معه تلفزة خاصة وبثته مساء يوم الاثنين، قال رئيس الحكومة الحبيب الصيد  إن إعفاءه  للرئيس المدير العام لموسسة التلفزة التونسية مصطفى باللطيف هو قرار اتخذه وفق الصلاحيات التي يخولها له القانون مبينا أن مهامه مضبوطة بالقانون.

وأضاف الصيد  أنه لاحظ وجود اخلال كبير وأنه تحمل مسووليته واتخذ قراره  دون أن يخالف القانون داعيا الى مراجعة المرسوم عدد 116 المتعلق بالاتصال السمعي البصرى والذى لا يذكر أية اجراءات بخصوص الاعفاء وفق تعبيره. وقال في هذا الصدد لو أن هناك أى فصل قانوني يمنعني من اعفاء الرئيس المدير العام للتلفزة فاني مستعد للتراجع عن قرارى .

وشدد على أنه لم يحارب الاعلام وأنه شغل مناصب عدة تعامل خلالها مع الاعلام دون قيد ولم يتحامل على الاعلاميين يوما وفق تعبيره موكدا ايمانه بأن متطلبات الديمقراطية تفرض وجود اعلام ينقل الواقع وينقده.

وكانت رئاسة الحكومة أعلنت أمس الاحد عن تعيين رشاد يونس مشرفا على تسيير شوون موسسة التلفزة التونسية بالنيابة خلفا لمصطفى باللطيف على خلفية بث صور لرأس الطفل الشهيد بسيدى بوزيد مبروك السلطاني المقطوعة ضمن نشرة الاخبار للساعة الواحدة بعد الزوال. وقدم   اليوم الاثنين مديرا القناتين الوطنيتين الاولى والثانية على التوالي ايهاب الشاوش وشادية خذير استقالتهما من ادارة القناتين على خلفية طريقة  اقالة الرئيس المدير العام للموسسة.

 

وكان رئيس الهايكا النورى اللجمي ورئيس النقابة الوطنية الصحفيين التونسيين ناجي البغورى عبرا عن رفضهما لقرار رئاسة الحكومة الذى اعتبراه خطوة الى الوراء وعدم اعتراف بالهيئة التعديلية  فيما اعتبر  مصطفى باللطيف أن قرار اعفائه لم يحترم الاجراءات القانونية موضحا أنه كان من المفروض اتخاذ الاجراءات نفسها التي تم اتخاذها عند تعيينه لانهاء مهامه.