سياسة

السبت,9 يوليو, 2016
الصيد : لا أخضع إلا لتأثير ضميري ولمتطلبات المصلحة العامة ، لا لتأثير بلحاج أو غيره !

الشاهد_ قال رئيس الحكومة الحبيب الصيد، اليوم الجمعة 8 جويلية 2016، انه من حق أي طرف في البلاد وخاصة إذا كانت له التمثيلية السياسية التي لدى بعض الأطراف، أن يتخذ المواقف التي يعتقد أنها صالحة للبلاد ولحزبه، فهذا الأمر بديهي ولا يقلقنا وذلك في رد على بعض مكونات الائتلاف الحاكم المصرة على تغييره.

كما أكد الصيد ، في حوار صحفي، أنه لا يخضع إلا لتأثير ضميره ولمتطلبات المصلحة العامة وأن كل من يعرفه جيدا يدرك أنه متشبّع بمفهوم ومنطق الدولة بعيدا عن الأهواء الشخصية والاعتبارات الذاتية وإملاءات أي طرف كان وذلك في رد على تصريحات بعض القياديين في صفوف حزب نداء تونس بأن رئيس الحكومة يخضع لتأثير أشخاص من حوله وأن رضا بلحاج وراء ما يتخذه من مواقف وما يقوم به من تعيينات وأن الصيد تنكر لنداء تونس.

وأضاف رئيس الحكومة أنه ينأى بنفسه عن الخلافات داخل نداء تونس وأنه يقف على نفس المسافة من كافة الأطراف،مشيرا الى أن التعيينات في الوظائف السامية في الدولة تتم بالتشاور مع رئيس الجمهورية.وأن التعيينات الأخيرة في سلك المعتمدين تمت بالنسبة لمرشحي نداء تونس بناء على قائمة اقترحها الحزب بإمضاء مديره التنفيذي حافظ قائد السبسي.

ونفى رئيس الحكومة تنكره لنداء تونس مشيرا إلى أن القسط الأوفر من برنامج عمل الحكومة مستمد من برنامج نداء تونس.