تحاليل سياسية

الجمعة,6 مايو, 2016
الصيد في طرابلس…هاجس الإستقرار الإقليمي و إتفاقات العمل المشترك

الشاهد_بطريقة مفاجئة وصل رئيس الحكومة التونسي الحبيب الصيد صبيحة اليوم الجمعة 6 ماي 2016 إلى العاصمة الليبيّة طرابلس أين إلتقى أعضاء المجلس الرئاسي و فائز السرّاج الذي جمعته به ندوة صحفيّة مشتركة إثر إنتهاء اللقاء الثنائي.

 

قبل زيارة الحبيب الصيد إلى طرابلس كان وفد عن حركة النهضة قد زار العاصمة الليبيّة طرابلس للتأكيد على دعم الحركة للوحدة الليبيّة و عن دعمها لمسار و خيار التوافق الوطني الذي يعيد الإستقرار إلى البلاد و إلى الإقليم عموما خاصّة في ظلّ ما تحتاجه المنطقة برمّتها من إستقرار لإعادة إعمار ليبيا و لنزع السلاح و مواجهة الإرهاب على وجه الخصوص.

 

رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبيّة فائز سراج أعلن خلال الندوة الصحفية المشتركة التي جمعته بالصيد أنّه اتفق مع رئيس الحكومة التونسية على تشكيل لجان مشتركة لضبط الحدود و على عودة الرحلات الجويّة إلى مطار قرطاج ومن جهته أكد الحبيب الصيد على أن ليبيا سيتعود إلى أحسن ما كانت عليه في السابق، مضيفا أنّه اصطحب معه القنصل التونسي العام أعرب في نفس الوقت استعداده لفتح القنصليّة التونسيّة بليبيا في أقرب وقت.

 

و كانت تونس قد شدّدت في التصريحات الصادرة مؤخرا عن كل من رئيس الجمهوريّة الباجي قائد السبسي و وزير الخارجيّة خميس الجهيناوي عن رفضها لأيّ خيار عسكري أو تدخل خارجي في ليبيا مؤكّدة دعمها لخيار التوافق و الحل السياسي هناك خاصة بعد توافق أغلب الفرقاء على خارطة طريق واضحة المعالم.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.