سياسة

الأربعاء,27 أبريل, 2016
الصيد..حكومتي بذلت جهودا كبيرة في تحقيق التوافق السياسي

الشاهد_ قال رئيس الحكومة الحبيب الصيد، الاربعاء، خلال ندوة قدمت فيها مؤسسة كارينغي للسلام الدولي دراسة عن تونس “أن حكومته بذلت جهودا كبيرة تحسين مناخ الأعمال بعد ان توفقت في تحقيق التوافق السياسي”.

وخلصت الدراسة معهد كارنيغي التي جاءت تحت عنوان «بين الوعد والوعيد: اطار جديدة للشراكة مع تونس (شهر افريل 2016)» الى ان تونس تحتاج الى دعم مكثف من المجتمع الدولي والى ارساء الية لتنسيق المساعدات الدولية واقرار اصلاحات في مجال الحوكمة ووضع اليه سريعة لاطلاق عملية التنمية.

واعتبر الصيد في كلمة القاها”الدراسة ذات اهمية كبري نظرا لتطرقها الى العوائق التي تحول دون تقدم الاصلاحات وتقديمها حزمة توصيات لمساعدة حكومته على تسريع الاصلاح”.

واضاف في كلمة له “ان هذه الندوة تنتظم في ظرف تشهد فيه تونس تحولات كبرى على الاصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية مشيرا الى ان الحكومة بذلت قصاري جهدها لدعم الشفافية والحوكمة الرشيدة وتوطيد اسس التنمية التشاركية”.

واكد ان الحكومة عملت على تشجيع المستثمرين وتحفيزهم فى كافة القطاعات وخاصة القطاعات ذات القدرة التنافسية والقيمة المضافة العالية والمحتوى المعرفي والتكنولوجي الرفيع.

وتعمل الحكومة على اصدار مجلة الاستثمار قريبا على ان تكون شاملة وتحفز المستثمرين المحليين الى جانب استكمال اعداد المخطط التنموي 2016/2020 الذى اعد فى اطار رؤية جديدة اختارت منهجا تشاركيا ضم جميع المتدخلين.

وذكر الصيد باعتزام تونس تنظيم ندوة دولية خلال شهر سبتمبر 2016 للتعريف بالمشاريع العمومية التى تعتزم انجازها خلال الخماسية القادمة فى اطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وات