سياسة

الخميس,21 يوليو, 2016
الصيد: أتحمّل المسؤولية الكاملة لتراجع قطاعي السياحة والفسفاط

الشاهد_ أقرّ رئيس الحكومة، الحبيب الصيد، الأربعاء، بأن من أهم السلبيات التي تتحملها حكومته منذ تنصيبها عقب انتخابات 2014، هي التراجع الكبير الذي شهداه قطاعي السياحة والفسفاط ما أدى الى تأثيرات وخيمة على الاقتصاد الوطني.

وأضاف رئيس الحكومة، في حوار تلفزي، أنه يتحمل المسؤولية السياسية الكاملة لتراجع هذه القطاعات في عهد حكومته جراء الاضطرابات الاجتماعية والضربات الارهابية.

في المقابل، أشار الصيد الى انّ حكومته حققت العديد من الايجابيات أهمها السيطرة على الوضع الامني في ظل التهديدات الارهابية، اضافة الى نجاحها اجتماعيا في الوصول الى تحقيق اتفاقيات تاريخية وهامة بالتوافق مع الاتحاد العام التونسي للشغل واتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.

هذا، وذكّر بأن الهدف الأساسي الذي أُوكل لحكومته هو تحقيق التنمية الا أن الظروف الأمنية الصعبة عقّدت الوضع وحالت دون ذلك خاصة في ظل وجود العديد من المشاريع المعطلة -موروث السنوات الصعبة التي مرّت بها البلاد عقب الثورة-.