سياسة

الثلاثاء,14 يوليو, 2015
الصراع على “شرعية المكاتب الجهوية” في نداء تونس يشتعل

الشاهد_شدّد المنسق الجهوي لحركة نداء تونس بتونس 1، محمد ساسي في تصريح صحفي على ان الاستعداد للمواعيد الانتخابية القادمة تستوجب وحدة الصف وتعزيز حضور الحزب محليا وجهويا ووطنيا تعليقا على إقدام بعض المحسوبين على الحركة على تنظيم اجتماع مساء امس الاثنين، بمعتمدية الزهور و تغييب أعضاء المكتب الجهوي الشرعي.

كما أعرب ساسي عن أسفه لمثل هذا التمشي الذي يبث البلبلة و الفتنة ويقسم الصفوف ويفرّط في المكاسب التي تحققت بالنضال و الصمود يوم كان بعض المتصدرين للمشهد اليوم يمارسون سياسة التخفي،حسب قوله.

و كان المكتب السياسي لنداء تونس قد قرّر في اجتماعه يوم الخميس 9 جويلية الجاري تشكيل لجنة تشرف بشكـل حصري على تقييم وإصلاح هياكل الحزب الجهوية والمحلية و تقدم تقريرها للمكتب السياسي الذي يأخذ حصرياً القرارات اللازمة في مسألة هياكل الحزب بصدد التعيين أو التغيير دون غيره، على أن تضبط مهامها وأعضاؤها في الاجتماع المقبل للمكتب.