رياضة

الخميس,23 يونيو, 2016
الصحف البرتغالية تتغنى بكريستيانو رونالدو “رجل المهام الصعبة”

الشاهد_ سجل النجم كريستيانو رونالدو بداية باهتة في يورو 2016 ولكن عندما استنجد به المنتخب البرتغالي ظهر بمستوى مذهل وقاد بلاده إلى دور الستة عشر في يورو 2016.

لكن الأمور كلها لم تكن رائعة فيما يخص رونالدو (31 عاما) هداف ريال مدريد الإسباني، والذي جذب عناوين الصحف بعد الأداء المذهل الذي قدمه أمام المجر.

وتأخرت البرتغال ثلاث مرات لكنها تعادلت مع المجر 3-3 في ليون بفضل التألق اللافت لرونالدو الذي صنع هدفا ثم سجل هدفين ليقود بلاده لملاقاة كرواتيا في دور الستة عشر لكأس الأمم الأوروبية.

وفشل رونالدو في التسجيل بأول مباراتين للبرتغال في المجموعة السادسة أمام أيسلندا والنمسا وأهدر عدة فرص كما أهدر ضربة جزاء لبلاده.

وأثار رونالدو عاصفة في وسائل الإعلام بعد مباراة أيسلندا بعدما بدا وأنه غادر الملعب دون أن يصافح بعض لاعبي الفريق الخصم.

وتصاعدت حدة الصدام مع وسائل الإعلام الأربعاء بعد تشاجره مع صحفي برتغالي قبل المباراة أمام المجر.

ولم يخل المؤتمر الصحفي للمباراة الذي حضره رونالدو بصفته رجل المباراة، من الجدل حيث رفض نجم ريال مدريد الرد على أسئلة الصحفيين واكتفى بالإجابة على سؤال واحد وجهه له مسئول بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا).

وقال رونالدو: “إنه شرف لي أن أنال جائزة أفضل لاعب في المباراة”.

وأضاف: “ولكن أولويتنا كانت الفوز بالمباراة، لقد فشلنا في تحقيق ذلك، كنا نريد التأهل وأنا أشعر بالسعادة لأن الفريق حقق مبتغاه”.

وأثار رونالدو المزيد من علامات الاستفهام بعد أن وجه اعتذارا للصحفيين خلال المؤتمر الصحفي.

وقال رونالدو باللغة الإنجليزية وهو في طريقه لمغادرة قاعة المؤتمر الصحفي “أنا لا أقرر أي شيء”، مشيرا إلى أن عدم الرد على أسئلة الصحفيين جاء بناء على تعليمات الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، لكن من الصعب التصديق أن رفض الرد على أسئلة الصحفيين كان أي شيء سوى قرارا فرديا.