أخبار الصحة

الثلاثاء,29 مارس, 2016
الصحة العالمية: على الصين تشديد الرقابة على اللقاحات

الشاهد_ قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين، إنه يجب على الصين تشديد الرقابة على سوق إنتاج اللقاحات، في أعقاب فضيحة بيع عقاقير غير مطابقة للمواصفات بالبلاد في السوق السوداء هذا الشهر، مما كشف عن مدى هشاشة أجهزة الرقابة على الدواء.

واعتقلت الشرطة أكثر من 130 شخصا من المشتبه بهم، بشأن فضيحة بيع لقاحات منتهية الصلاحية في السوق، بقيمة نحو 310 ملايين يوان (47.55 مليون دولار) وقد يزيد حجم هذه التعاملات غير المشروعة على 90 مليون دولار.

وقال برنارد شفارتليندر ممثل المنظمة بالصين، في بيان عبر البريد الإلكتروني: “أبرزت الواقعة ضرورة تشديد لوائح الرقابة الشاملة على إنتاج اللقاحات”.

وتتعلق القضية بلقاحات غير قانونية، لعلاج الالتهاب السحائي والسعار وأمراض أخرى، قيمتها حوالي 90 مليون دولار، يشتبه في أنها بيعت بكميات في أقاليم صينية متفرقة منذ 2011.

وقالت المنظمة، إن أنشطة إنتاج اللقاحات سليمة في الصين، وأيضا توزيعها بمعرفة البرامج الحكومية المعتمدة، لكن يتعين علاج الثغرات الموجودة في الأجهزة الرقابية والتنظيمية بالقطاع الخاص.

وتابعت: “المشكلة أن الأحداث التي وقعت الأسبوع الماضي، سلطت الضوء على أن توزيع اللقاحات في أسواق القطاع الخاص لا يخضع للمعايير السليمة”.

ولا تتوافر بعض اللقاحات المهمة، لعلاج الالتهاب الرئوي والحمى الشوكية والأمراض الفيروسية لدى الأطفال إلا لدى أسواق القطاع الخاص.

وأثارت قضية التجارة غير المشروعة في اللقاحات بالسوق السوداء، الرأي العام، وأبرزت مدى هشاشة الجهات الرقابية في الصين ثاني أضخم سوق للمستحضرات الدوائية في العالم.

وتؤكد فضيحة اللقاحات على التحدي الذي تواجهه الصين فيما يتعلق بسلسلة التوريد حتى مع دعم بكين للشركات المحلية. وأثارت الفضيحة جدلا غاضبا في الصين، وألقت بظلالها على طموحات بكين لتعزيز سوقها المحلية.

واعترفت إدارة الرقابة على الأغذية والأدوية بالصين، بوجود ثغرات في القانون أتاحت تداول اللقاحات غير المشروعة لفترات طويلة، مع عدم وجود عدد كاف من المسؤولين للرقابة والضبطية القضائية لوقف المخالفات.