أخبــار محلية

السبت,6 فبراير, 2016
الصادق المهدي:التجربة التونسية فاقت كل تجارب الربيع العربي

الشاهد_أكد المشاركون في فعاليات الندوة الفكرية التي عقدها المنتدى العالمي للوسطية فرع تونس بعنوان”الرؤية المقاصدية في الشريعة علماء المغرب الاسلامي نموذجا” اليوم السبت 6 فيفري 2016 على ضرورة استحضار مقاصد الشريعة لتفادي انتشار الفكر المتطّف.

وأكد بالمناسبة رئيس المنتدى العالمي للوسطية رئيس الوزراء السوداني السابق الصادق المهدي أن علماء المغرب الإسلامي ساهموا مساهمة كبيرة في نشر المنهج المقاصدي وعلى ىرأسهم الشيخ محمد طاهر بن عاشور.


وأضاف المهدي أن تونس نجحت بفضل اتباع هذا المنهج في أن تكون تجربتها رائدة فاقت سواها من دول الربيع العربي فآثرت الوسطية والمنهج المقاصدي عن العنف والتقاتل وهو ما ساهم في الاستقرار ونجحت ثورتها.


ومن جهته قال الدكتور عبد المجيد النجّار إن استعمال فقه المقاصد وفقه المآلات ساهم في تأسيس حكم توافقي في تونس بدل الانفراد بالحكم في الانتخابات الأولى والثانية مؤكدا على ضرورة فهم فقه التنزيل للمعرفة فائدة تقديم الحكم أو تأخيره.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.