أهم المقالات في الشاهد

الأحد,16 أغسطس, 2015
الشيخ الصادق الغرياني يقود المعركة ضدّ داعش و يدعو إلى النفير العام

الشاهد_جريمة بشعة تنضاف إلى جرائم ترتكب باسم الإسلام في أكثر من دولة عربية من بينها تونس و ليبيا بسبب قصور في الفهم و تطرّف في تمثل معاني الآيات و الأحاديث جعلت من الحرب على إرهاب الجماعات التكفيرية المتطرفة المسيئة للإسلام ضرورة يدعو إليها شيوخ الإسلام قبل غيرهم.

الشيخ الصادق الغرياني مفتي ليبيا لم يكن شاذا عن القاعدة فقد أصدر بيانا عن دار الإفتاء يدعو فيه “المواطنين القادرين إلى النفير العام لمواجهة تنظيم داعش”.

وطالبت دار الإفتاء في بيان لها، نشر على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت المؤتمر الوطني (البرلمان)، ورئاسة الأركان التابعة له، وحكومة الإنقاذ، وجميع الثوار إلى نصرة أهالي مدينة سرت، وقتال داعش.

وحذرت من خطر تمدد التنظيم داخل البلاد، واصفة إياه بـ “السرطان” ودعا البيان، كافة الليبيين، إلى ضرورة “نصرة أهالي سرت، وحرمة إيواء أفراد داعش، أو الانجرار وراء شعاراتهم المتعارضة مع شرع الله الحنيف”.

بيان دار الإفتاء الليبية و الواضح و الذي أمضاه الشيخ الغرياني يجعل من المعركة تأخذ شكلها الطبيعي بإعتبار أن هذه الجماعات هي إفرازات لتشوهات مسّت التعليم الديني نتيجة سياسات الفساد و الإستبداد و التفقير و التصحّر التي عصفت بالمنطقة خلال العقود الأخيرة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.