سياسة

الإثنين,15 فبراير, 2016
الشهر المقبل .. تونس تقدّم تقريرا دوليا حول الاختفاء القسري

الشاهد_أفاد الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان، كمال الجندوبي، إنّ تونس ستقدّم تقاريرا في الفترة القادمة إلى المنظمات الأممية ، أبرزها ما يتعلّق بالاختفاء القسري على أن يتم عرضها خلال شهر مارس المقبل.

وأشار الجندوبي إلى أن رئيس الحكومة الحبيب الصّيد أبدى موافقته على العديد من التوصيات الواردة في التقرير أهمها سنّ مشروع قانون يتعلق بالاختفاء القسري في تونس.

وخصّص هذا اللقاء إلى تشخيص واقع الاختفاء القسري في تونس والتباحث حول الإشكاليات القانونيّة والواقعيّة التي تشوب هذه المسألة، بالإضافة إلى التفكير في الآليات المستقبليّة التي يمكن أن تمثّل محاور للتعاون بين الحكومة وسائر مكوّنات المجتمع المدني في هذا المجال.

جدير بالذكر أن تونس صادقت على الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري بمقتضى المرسوم عدد 2 لسنة 2011 المؤرّخ في 19 فيفري 2011.