أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,29 يوليو, 2016
الشعوب العربية والمنظمات الحقوقية مطالبة بنصرة قضية الأسرى الفلسطنيين واعلان تضامنها مع الأسير بلال كايد

 الشاهد_قال بشير الخذري المدير التنفيذي لجمعية أنصار فلسطين، انه جمعية أنصار فلسطين بتونس تنظم بمشاركة مركز الاسير الفلسطيني وقفة احتجاجية مساء اليوم الجمعة من الساعة الرابعة مساء (16س) إلى الخامسة والنصف (17.30س) أمام المسرح البلدي بشارع الحبيب بورقيبة تونس العاصمة، تضامنا مع إخواننا الأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال.

وأوضح الخلفي في تصريح لموقع الشاهد أنه بالنظر الى تردي الاوضاع الصحية لعدد كبير من الاسرى الفلسطينين في سجون الكيان الصهيوني، كان مبرمجا أن تنتظم وقفات احتجاجية في كل العواصم والدول العربية تنديدا بهذه الانتهاكات، وانه نظرا لتعقيدات منح الترخيص لهذه الوقفة تأخر تنفيذها الى اليوم، مشيرا الى ان سيتم دعوة للمنظمات الحقوقية للضغط على هذا الاحتلال لاطلاق صراح الاسرى.
وبين محدثنا وهم حسب نادي الأسير الفلسطيني اكثر من 7000 أسير منهم قرابة 450 طفلا و57 سيدة وفتاة وأكثر من 600 أسير إداري وحتى الجاثمين تحتجز وهناك ما يقارب 315 جثمانا فلسطينبا منهم 215 قبل نهاية 2015 .
الأسير المضرب عن الطعام لليوم التاسع بلال كايد، وهو لا يستطيع النوم، كما ويعاني من آلام في الكلى، ويعتمد على الماء فقط في إضرابه ومقاطع لمستشفيات الاحتلال.

كما اشار إلى انه سيتم خلال الوقفة المطالبة باطلاق صراح الأسير كايد المحتجز في سجون الاحتلال، والمضرب عن الطعام منذ أكثر من 45 يوم، وأن وضعه الصحي صعب للغاية، مطالبا القوي الوطنية ووالعربية بضرورة التحرك العاجل لرفع دعاوى ضد الاحتلال إلى محكمة الجنايات الدولية من أجل محاكمة مجرمي الاحتلال وفضحهم، والعمل على تدويل قضية الاسرى من أجل الضغط على الاحتلال حتى نيل الأسرى حريتهم.

وأوضح نادي الأسير الفسطيني أن الاحتلال كان قد أصدر أمر اعتقال إداري (بلا تهمة) لمدّة ستة شهور بحقّ الأسير كايد، في 13 حزيران الجاري، وهو يوم الإفراج عنه بعد قضائه فترة محكوميته والبالغة (14 عاماً ونصف)، بذريعة أن الإفراج عنه وإخراجه من العزل يشكل خطراً على “أمن الدولة”، علماً أنه معزول انفرادياً منذ العام الماضي.