أخبــار محلية

الإثنين,8 أغسطس, 2016
الشركة العربية للصناعات الصيدلانية “سيف” تواجه لوبي فساد داخل وزارة الصحة

الشاهد_ستعقد الشركة العربية للصناعات الصيدلانية “سيف” يوم غد ندوة صحفية بتونس العاصمة ستوضح خلالها ما راج حول اتخاذ وزارة الصحة قرارت “اعتباطية ” تمسها.
كما كشفت مصادر عملية الخوصصة التي تواجهها الشركة العربية للصناعات الصيدلية “سيف” تقف وراءها لوبيات فساد داخل وزارة الصحة.
وجاء في بيان للشركة حول الموضوع أنها ستوضح موقفها مما اتخذته إدارة الصيدلة والدواء في وزارة الصحة من قرارات اعتبرتها “دون أي أساس قانوني” تهدد بالإضرار الواضح بالشركة وبمصير العاملين فيها.
واعتبرت الشركة في ذات البيان أن هذه القضية تمثل سابقة “خطيرة” و”مؤسفة” في قطاع صناعة الأدوية . كما أنها تكشف عن تجاوزات على عديد الأصعدة ومن أهمها عدم احترام القوانين الجاري بها العمل وضرب قطاع الصناعة الصيدلانية الوطنية والتي كانت شركة “سيف” أول ضحاياها إلى جانب فتح الباب أمام شركات صنع الدواء الأجنبية للسيطرة على السوق التونسية والتحكم اللامشروط فيها وتوجيه إشارة سلبية للمستثمرين خصوصا العرب منهم وفق تعبير البيان.
وسيحضر هذه الندوة كل من رئيس مجلس الادارة والمدير العام لشركة “سيف” الدكتور محمد خليل ورمزي السندي.
ويشار إلى أن شركة “سيف” ذات رؤس أموال عربية وتمثل الدولة التونسية أحد أبرزهم. وقد ضخ المساهمون في رأس مال “سيف” منذ الثورة استثمارات بقيمة 30 مليون دينار ليتضاعف بذلك حجم التجهيزات الصناعية. كما قاموا بالترفيع في رأس المال ب 24 مليون دينار وفق ما جاء في البيان.
ونشير الى تداول أخبار الاسبوع المنقضي مفادها سحب ادارة الصيدلة والدواء ترخيص ادوية من شركة “سيف” دون وجه قانوني وأثيرت في هذا الصدد شبهة فساد وتعامل مع مخابر أجنبية ..