إقتصاد

الثلاثاء,8 ديسمبر, 2015
الشاذلي العياري: 2017 ستكون سنة بداية الإقلاع الإقتصادي والخروج من الأزمة

الشاهد _ قال محافظ البنك المركزي٬ الشاذلي العياري “ان سنة 2017 ستكون بداية الإقلاع الإقتصادي بالنسبة لتونس» متوقعا تحقيق نسب نمو تتراوح بين 4.5 و5 بالمائة.وأوصى محافظ البنك المركزي بضرورة العمل على الترفيع في الصادرات التونسية من خلال تطوير الإنتاج في القطاعات الإستراتيجية والعمل على تدعيم طلب المنتوج التونسي في الأسواق الخارجية.

كما دعا إلى وجوب ترشيد الواردات والتقليص من الواردات التي قد تثقل الميزان التجاري والإقتصار فقط على الواردات الموجهة لمواد التجهيز والإستثمار.


وأكد العياري٬ الإثنين بمناسبة إطلاق تقرير صندوق النقد الدولي حول النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا )مينا) بحضور ممثلة صندوق الدولي بتونس جورجيا البرتيني٬ “أن تونس ستعود إلى مستويات نمو مقبولة بداية من 2017 بما يمكن من الخروج من الازمة، معتبرا أن سنة ٬2016 التي ستصل فيها نسبة النمو الى حدود 2.5 بالمائة٬ ستكون بالنسبة للاقتصاد الوطني سنة تحضيرية للسنة التي تليها٬يتم خلالها تحقيق الانتقال الاقتصادي عل ان تكون سنة 2017 بداية الخروج من الأزمة الإقتصادية التي تعيشها البلاد.

 

وأبرز محافظ البنك المركزي أن النمو في تونس سيكون في مستوى 4 بالمائة سنة 2016 و4.6 بالمائة سنة 2017 و5 بالمائة سنة 2019 و4.7 بالمائة

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.