سياسة

الأربعاء,8 يوليو, 2015
الشاذلي العياري يدعو المواطنين لتمويل صندوق لمكافحة الارهاب

الشاهد_قال محافظ البنك المركزي التونسي، الشاذلي العياري “إن النتائج الاولية للثلاثي الاول من سنة 2015، لا تدعو الى التفاؤل بشان الحصيلة المرتقبة لكامل السنة الحالية خصوصا في ظل الأداء السيئ المنتظر لجل قطاعات النشاط الاقتصادي”.

ونبه العياري من الخطر الإرهابي وتأثيراته السلبية على استقرار مناخ الأعمال والنشاط الاقتصادي معتبرا “ان مكافحته في اطار القانون تستوجب من الجميع التحرك للمشاركة في مقاومته وذلك بالمساهمة في تمويل صندوق مواطنة تضامني لمكافحة الارهاب يقع احداثه لدعم جهود الدولة في لمجال”.

يشار إلى أن المعهد الوطني للإحصاء أعلن عن نمو بـ1.7 بالمائة في الربع الأول من السنة الحالية وهو ادنى مستوى تشهده تونس منذ عقدين على الأقل.وجاء تحذير الشاذلي العياري في كلمة توطئة لتقرير البنك المركزي لسنة 2014، أكد فيها “أن حصيلة سنة 2014، وعلى غرار مجمل الفترة الانتقالية، سجلت نتائج دون المأمول بكثير” مبينا “ان المؤشرات المحققة، السنة المنقضية، تعكس واقعا اقتصاديا يبعث على الانشغال”.، وفقا لما نقلته اليوم الأربعاء وكالة الأنباء الرسمية “وات”.

واستدرك المحافظ قائلا : إن صعوبة الظرف الاقتصادي والمالي “لا ينبغي ان تمثل ذريعة للخضوع لدكتاتورية الاحصائيات على واقعيتها”، بحسب تعبيره، مؤكدا على ضرورة اعتبار هذه الاحصائيات “فرصة يتعين استغلالها من قبل جميع الاطراف الفاعلة لتركيز الاهتمام علىالتحديات التي يجب رفعها على المدى القصير والمتوسط”.

وشدد العياري، على اهمية الانطلاق في مشروع المخطط الخماسي الذي تقترحه الدولة للفترة 2016-2020 بصفته اطارا عاما اوليالدفع ديناميكية الانتعاش الاقتصادي مع انه يبقى باعتمادهلفرضية نسبة نمو في حدود 5ر4 بالمائة بالمعدل سنويا دونمتطلبات التقليص من البطالة وخاصة حسب النوع والتوزيعالجغرافي، وفق تقديره.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.