سياسة

الأحد,12 يونيو, 2016
الشاذلي العياري: “تقهقر الدينار يختزل وضعنا الإقتصادي و تونس في حاجة إلى قرض رقاعي بضمان امريكي

الشاهد_ قال محافظ البنك المركزي التونسي الشاذلي العياري، السبت، “إننا نعمل جاهدين، خلال هذه الفترة، على التقليص قدر الامكان من حالة التذبذب التي يعيشها الدينار التونسي في الوقت الراهن”.

وأوضح العياري، خلال جلسة استماع خصصتها لجنة المالية والتنمية والتخطيط لوزير المالية لمناقشة سعي تونس الى إصدار قرض رقاعي بقيمة 1000 مليون دينار على السوق الدولية، أن “تقهقر الدينار يختزل الوضع الاقتصادي الذي تعيشه تونس”.

وبين، في نفس الإطار، أن انحدار العملة الوطنية “لا يمكن أن يمنعه قرار من البنك المركزي، في ظل تنامي العوامل التي اسهمت في تراجعه ومنها هشاشة الوضع الاقتصاديّ وتقلص النمو والانتاج”.

وافاد العياري ان تونس “في حاجة إلى قرض رقاعي، ستصدره بضمان امريكي، لدعم مخزوناتها من العملة الصعبة وسداد ديونها”، في ظل نمو سلبي لصادراتها وغياب المعونات الخارجية (في الأشهر الستة الاخيرة) مع توقف قطاعات انتاج حيوية على غرار الفسفاط والمحروقات وتسجيل ميزان الخدمات نتائج سلبية تبعا لتقهقر النشاط السياحي.

وكان العديد من الخبراء الاقتصاديين قد حذروا من تواصل انزلاق الدينار التونسي، الذي فسروه بعوامل خارجية واخرى داخلية، معتبرين ان ذلك من شانه ان يزيد من هشاشة الاقتصاد الوطني الذي تعطل فيه الانتاج وتقلصت الصادرات وزاد اعتماده على التوريد.