أهم المقالات في الشاهد

الأحد,24 يناير, 2016
السيسي يضرب المثال الخطأ خوفا من الديمقراطية و المصريّون يردّون بصور الجيش التونسي

الشاهد_ردا على كلمة وجهها زعيم الإنقلاب العسكري الدموي في مصر عبد الفتاح السيسي إلى التونسيين يدعوهم فيها للمحافظة على بلادهم خلال الإحتفال بعيد الشرطة، في إشارة إلى ما تخلّفه الإحتجاجات في ظلّ الديمقراطية التي تعيشها تونس من فوضى، عرفت مواقع التواصل الإجتماعي للنشطاء المصريين من شباب الثورة انتشارا لصور الجيش التونسي وهو يحمي صناديق الإقتراع ويحمي المواطنين.

 

كما أشاد مصريون بالأمن التونسي الذي وصف بالمهنية في تعامله مع الاحتجاجات التي اعتبروا أنها قد تحدث في أي دولة عريقة في الديمقراطية دون أن تعني الفوضى أو فشل الديمقراطية كما حدثت في بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة في السنوات الماضية.

 

وأكّد ملاحظون أن السيسي استعمل النموذج الخطأ حين أراد من خلال المثال التونسي أن يبرز للمصريين أن الديمقراطية تعني الفوضى، ذلك أن الأمن التونسي لم يقتل محتجّا واحدا ولم يقم بموجات اعتقالات عشوائية انتقامية عكس ما يحدث في مصر.

 

وقال معارضون للإنقلاب العسكري أن التعامل مع الإحتجاجات في تونس يؤكّد أنّها تسير بثبات نحو الديمقراطية حيث يمكنك أن تحتج دون أن تموت بالرصاص أو في المعتقلات على عكس مصر التي إنقلب الجيش فيها على الرئيس المنتخب في أول تحرّك إحتجاجي و منع الإحتجاج بعد إتمام إنقلابه.

 

و بعيدا عن ردود أفعال المصريين على شبكات التواصل الإجتماعي فإنّ تخوفات السيسي من الديمقراطيّة و من الحريات و من بينها حقّ التظاهر بسلميّة مشروعة جدا فهو قد أزهق الأرواح و أطلق الرصاص و ملئ المعتقلات و يخشى على نفسه من محاسبة شعبية في أوّل هامش حريات للمصريين.