أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,4 نوفمبر, 2015
السيسي: الإخوان جزء من الشعب و أحكام الإعدام لن تُنفذ

الشاهد_عاشت مصر في صائفة سنة 2013 إنقلابا عسكريا دمويا إنتهى بمجازر بشعة أرتكبت في حقّ أنصار الرئيس المصري المنتخب بصفة ديمقراطيّة محمد مرسي و عدد من معارضي عسكرة السياسة في البلاد لتتالى الأحداث و التطوّرات بعد ذلك حاملة في طيّاتها أحكاما بالمؤبّد و أخرى بالإعدام بعد أن صودرت الحقوق و الحريات و زوّرت الإنتخابات مجددا.

محكمة النقض المصريّة أصدرت الإثنين 2 نوفمبر 2013 حكما يقضي بإعتبار الحكم بإعتبار حركة الاخوان المسلمين تنظيما إرهابيا حكما باطلا و لاغيا لتليها تصريحات مثيرة لزعيم الإنقلاب العسكري الدموي في البلاد معتبرا فيها أن جماعة الإخوان جزء من الشعب المصري، وأن الشعب هو من يقرر طبيعة الدور الذي يمكن أن تلعبه الجماعة في المستقبل.


السيسي قال في حوار مع قناة «بي بي سي»، نقله الموقع الرسمي للقناة، الأربعاء، أن «المئات من الذين حُكم عليهم بالإعدام في القضايا المتعلقة بالإطاحة بمرسي لن تنفذ فيهم الأحكام إما لكونهم حوكموا غيابيًا أو لأنهم سيستأنفون الأحكام» و دافع عن قوانين مكافحة الإرهاب التي سنتها الدولة المصرية في أوت الماضي، وقال: «نريد بعض الاستقرار، ولكننا لا نريد أن نحقق ذلك بالقوة أو الإكراه، بل نريد تنظيم وضبط المجتمع» و أضاف أنه على منتقديه في الغرب تفهم التهديدات، التي تواجهها مصر، حيث قتل المسلحون الجهاديون 600 على الأقل من رجال الأمن في السنتين الأخيرتين، متابعًا: «لو توفرت لي الأجواء السائدة في أوروبا هنا في مصر لما احتجنا إلى هذه القوانين..ما يريده ملايين المصريين أكثر من أي شيء آخر هو أن يحيوا حياة كريمة» و أوضح: «لا بأس أن تتم مراقبة حقوق الإنسان في مصر، ولكن الملايين الذين يعانون من ظروف اقتصادية صعبة، أليس من الأفضل السؤال عنهم؟».