عالمي عربي

الإثنين,15 أغسطس, 2016
السودان: مقتل نحو 100 شخص بفيضانات ولاية كسلا

الشاهد_قتل نحو 100 شخص وتهدم آلاف المنازل في قرى عدة وقطع العديد من الطرق في السودان، وذلك عقب هطول أمطار غزيرة منذ أسبوعين في ولاية كسلا.

ونزح آلاف من منازلهم في ولاية كسلا الفقيرة بشرق السودان والمجاورة لإريتريا بعد أن خرج نهر القاش من مجراه لتغمر مياهه قرى يسكنها مزارعون.

وذكرت وكالة “فرانس برس” أمس الأحد أن غالبية النازحين يقيمون في أكواخ على مرتفعات، كما أدى الفيضان إلى قطع طريق رئيسي يربط شرق السودان بالخرطوم. ويسير القرويون وسط المياه بحثا عن الطعام والدواء وسط نقص في هذه المواد بعد أن ضربت الفيضانات القرى الواقعة قرب كسلا كبرى مدن عاصمة الولاية مرتين. من جهتها، أكدت جمعية الهلال الأحمر السوداني أن 25 شخصا لقوا حتفهم وتهدم 8 آلاف منزل منذ هطول الأمطار الغزيرة في كسلا، لكن عدد الوفيات بلغت المائة في أرجاء السودان. وفي قرية المحموداب، قرب مكلي، تهدمت المنازل البالغ عددها 250 بالإضافة إلى مدرسة القرية، والمبنى الوحيد الذي لم يتهدم هو المسجد. ويقوم سكان القرية بتشييد خيام لاستخدامها مدرسة حتى يواصل أطفال القرية دراستهم.

وأعلنت السلطات السودانية أن منسوب مياه النيل الأزرق مرتفع من حدود السودان مع إثيوبيا بعد تواصل هطول الأمطار الغزيرة هناك. ويجري النيل الأزرق حتى الخرطوم ليلتقي بالنيل الأبيض ويشكلان معا نهر النيل، الذي يكمل طريقه باتجاه مصر قبل أن ينتهي في البحر المتوسط.

وكان مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالسودان “أوشا” أعلن الأربعاء، أن أكثر الولايات تأثرا في السودان هي: كسلا وسنار وجنوب كردفان وغرب كردفان وشمال دارفور. وتابع أن 122 ألف شخص تأثروا بالأمطار الغزيرة في مختلف أرجاء البلاد، كما تهدم 13 ألف منزل.