فن

السبت,17 سبتمبر, 2016
السماء تصيح” .. فيلم تونسي الأول من نوعه في سينما “رعب البقاء”

لئن تعتبر تونس من البلدان العربية الأكثر عناية بالجانب الثقافي و التشجيع على الخلق والإبداع في شتى الفنون ، إلا ان ركن “السينما” في تونس لا يزال يشكو من الإهمال ، نوعا ما ..

لكن هذا لا ينفي أو يلغي الجهود ذات الطابع المميز التي يقوم بها عديد المهتمين بالجانب السينمائي من محاولات ومساهمات في القطاع من شأنها النهوض به ..

و نخصّ بالحديث ، ههنا ، المخرج التونسي الشاب قيس الماجري الذي اقتحم عالم السينما بطابع جديد لم يسبق لغيره من المخرجين السينمائيين التونسيين أن أتى به ، ألا و هو “سينما الرعب” ..

هي مجازفة الأولى من نوعها في السينما التونسية ، راهن من خلالها الماجري على التميّز بإصداره فيلم “السماء تصيح” ، ضاربا عرض الحائط المواضيع المستهلكة التي تعودت السينما التونسية اجترارها .

14358906_10207062432215297_7340985339853760560_n

“السماء تصيح” هو فيلم رعب يندرج ضمن النوع السينمائي المعروف بـ “رعب البقاء” ، و هو أحد أنماط ألعاب الفيديو.. المبدأ العام لهذه النوعية من الألعاب هو ضمان بقاء الشخصية الرئيسية في اللعبة على قيد الحياة من خلال مقاتلته للوحوش والأشباح وآكلي لحوم البشر في بيئة موحشة ومجهولة حيث لا يعرف المكان جيدا.

وتتضمن أيضا بعض الألغاز التي يجب حلها لضمان تقدم الشخصية في اللعبة وبالتالي النجاة..

هذا النمط من ألعاب الفيديو تحول إلى نوع سينمائي يقوم على مبدأ ضمان بقاء الشخصية الرئيسية على قيد الحياة في مواجهة الصعوبات ..

من ألعاب الفيديو المشهورة التي تندرج ضمن “رعب البقاء” ، نذكر “سايلنت هيل” و”ريزدنت إيفل”..
ويروي هذا الفيلم التونسي القصير “السماء تصيح” قصة زوجين هما سامي وليليا الحامل في الشهر التاسع، يلتقيان أثناء جولة ليلية يقومان بها في مكان مجهول وخال بمجموعة من الباحثين عن الكنوز، لتبدأ من هنا المصاعب أمام البطلين .

مجسدا شخصيتي البطلين هما نجيب بالقاضي وسهير بن عمارة الذين تطلب منهما تصوير المشاهد مجهودا جسديا خارقا على مدى ثلاثة ايام ، وفق تصريح المخرج الذي إختار منطقة سيدي عثمان بولاية بنزرت لتصوير فيلمه.

نبذة عن البطلين

14344698_10207062438455453_5357072903530551235_n

نجيب بالقاضي: هو ممثل ومخرج تونسي ، من مواليد 1972 . تابع دراسته في الإدارة والتسويق بمعهد الدراسات التجارية العليا بقرطاج قبل أن يتحول إلى التمثيل ويشارك في أعمال سينمائية.

أول خطواته في الإخراج خطاها في برنامج شمس عليك على قناة الأفق سنة 1998، ثم أصبح معدّا ومخرجا ومشاركا في تقديم البرنامج بين سنتي 1999 و2001.

أسس شركة بروبقندا للإنتاج سنة 2002 بالاشتراك مع صديقه عماد مرزوق.

أخرج لفائدة قناة 21 برنامجا ساخرا “ديما لاباس”.

سنة 2005 أخرج الشريط القصير “تصاور” عن سيناريو لسعاد بن سليمان وتلاه بشريطه الطويل “في أش أس كحلوشة” سنة 2006.

سهير بن عمارة: هي ممثلة تونسية من مواليد 1985 ، درست الإخراج السينمائي في كلية فنون الملتميديا بمنوبة .

انطلقت في التمثيل منذ سنة 2008 من دور في مسلسل “مكتوب ج 1” و دور صغير في سلسلة “شوفلي حل” في 2009 .

وشاركت بدور بطولة في مسلسل “عاشق السراب” في 2010.
قامت بدور البطولة في مسلسل “من ايام مليحة” في 2011 و عملت في فيلم “ديما براندو” و سلسلة”طاولة و كراسي” في 2012 .

كما أسند لها المخرج نوري بوزيد دور البطولة في فيلم “مانموتش” و مثلت شخصية “عائشة” الفتاة المتحجبة في 2013 .

و قامت بدور”دنيا” في مسلسل “يوميات امراة” الذي لاقى نجاحا كبيرا في 2015 قامت بدورين في مسلسلين في ليلة الشك شخصية”الدكتورة ليندا” في حكايات تونسية شخصية”ساندرا” .
هذا و حازت على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “مانموتش”.

” <<السماء تصيح>> كان من المفترض أن يكون فلما روائيا طويلا و لكن .. “

في تصريح إذاعي، قال المخرج الشاب قيس الماجري أنه كثيرا ماكان يحلم بإنجاز فيلم في هذا النوع ضمن سينما “رعب البقاء” ، وكان من المفترض أن يكون فيلماً روائياً طويلاً لكن هذا لم يكن ممكناً بسبب التكاليف المادية ..

كما عبر الماجري عن سعادته بالتعامل مع كامل الفريق، واشاد بالدور الذي لعبته اخصائية التجميل نهال بن سدرين، حيث كان الماكياج متقناً بطريقة جعلت بعض الصفحات على فيسيبوك تنشر إشاعة تعرض نجيب بالقاضي للعنف وافتكاك هاتفه الجوال إنطلاقاً من صور له مأخوذة من بلاتو ألتصوير.
وسيشرع المخرج قريباً في مرحلة المونتاج، ليكون الفيلم جاهزاً نهاية السنة الجارية .

بصفته الفيلم التونسي الأول من نوعه في سينما “رعب البقاء” ، هل يحظى “السماء تصيح” بالنجاح المأمول .. ؟ هذا ما ستكشفه لنا الأيام القادمة ..