وطني و عربي و سياسي

الجمعة,3 يونيو, 2016
السلطات الكندية تعلن عن اختفاء صهر بن علي يوما قبل ترحيله

الشاهد_ ألغت السلطات الكندية اجراءات ترحيل بلحسن الطرابلسي لتونس، صهر بن علي وأحد أبرز رجال الأعمال المتعلقة بهم قضايا فساد، بعد عجزها عن تحديد مكانه واقتفاء أثره وعدم تواجده في مكان إقامته في مدينة مونريال.

وبحسب الصحيفة، كان من المنتظر، وفق اتفاق سابق بين السلطات التونسية ونظيرتها الكندية، ترحيل صهر بن علي وتسليمه لتونس، وكان من المنتظر أن يُسجن لمدة 15 سنة، بالإضافة إلى متابعة قضايا أخرى تعلّقت به.

ونقلت الصحيفة عن القاضي الكندي، إيفان روي، قوله إن بلحسن لم يكن متعاونا مع وكالة خدمات الحدود الكندية المُشرفة على عملية ترحيله، كاشفا عن أن صهر بن علي كان قد تغيب عن موعد حدد لترتيب إجراءات الترحيل، يوم 24 ماي، وأنه تم في وقت سابق رفض طلب سراح شرطي تقدّم به محاميه.

يذكر أن إحدى الصحف المكتوبة كانت قد أعلنت، الأربعاء، أن السلطات القضائية التونسية توصلت مؤخرا بوثيقة صادرة عن البوليس الدولي (الأنتربول) مفادها أن السلطات الكندية قرّرت ترحيل صهر الرئيس السابق بلحسن الطرابلسي إلى تونس.

وحسب ما ورد في الوثيقة ذاتها، فإنه من المقرر أن تكون عملية الترحيل قد تمّت بتاريخ 31 ماي الماضي، على أن يكون الوصول إلى تونس يوم فاتح جوان وهو ما لم يتم بحسب تأكيد الصحيفة الكندية.