عالمي دولي

السبت,19 مارس, 2016
السلطات البلجيكية تعتقل صلاح عبد السلام و هولاند يعقد اجتماعا طارئا لمجلس الامن

الشاهد_عقد الرئيس فرنسوا اولاند صباح السبت، اجتماعاً لمجلس الدفاع لدرس ملف مكافحة الإرهاب غداة اعتقال صلاح عبد السلام في بروكسل المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس في 13 نوفمبر.

 

وضم المجلس رئيس الوزراء مانويل فالس ووزراء الداخلية والدفاع والخارجية والعدل ورئيس أركان الجيوش وقادة الأجهزة الأمنية الرئيسية في فرنسا.

 

وذكرت اوساط الرئيس الفرنسي “ان الهدف اثر اعتقال عبد السلام وعدد من شركائه هو درس العمليات التي تنفذ لمكافحة الشبكات الارهابية في فرنسا واوروبا”.

 

وصلاح عبد السلام الفار منذ أكثر من أربعة أشهر يشتبه في انه لعب دوراً محورياً، في تنظيم الهجمات الجهادية التي أوقعت 130 قتيلاً ومئات الجرحى في باريس وضاحيتها في نوفمبر. وقبض عليه الجمعة في منطقة مولنبيك في بروكسل.

 

وأشاد اولاند باعتقال عبد السلام في بروكسل ووعد بـ”مواصلة” استهداف الشبكات الجهادية، معتبراً ان “المعركة لم تنته بعد”.

 

ويستقبل اولاند الاثنين الجمعيات التي تمثل أسر ضحايا الاعتداءات. وقالت اوساط الرئيس “لقد طلبوا استقبالهم واللقاء سيكون له معنى اكبر بعد اعتقال صلاح عبد السلام”.