عالمي عربي

الأربعاء,27 يوليو, 2016
السعودية والكويت تحتجان لدى الأمم المتحدة على التجاوزات الإيرانية بالخليج

الشاهد_أعربت السعودية والكويت، عن احتجاجهما واستيائهما الشديدين مما وصفوه بـ “الاعتداءات والتجاوزات المتكررة من قبل الزوارق العسكرية التابعة لإيران على المنطقة المغمورة المقسومة”.

جاء ذلك في رسالة احتجاج كويتية ـ سعودية مشتركة مقدمة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من قبل المندوب الدائم لدولة الكويت السفير منصور العتيبي والمندوب الدائم للمملكة العربية السعودية السفير عبدالله المعلمي، أمس الثلاثاء، بشأن تجاوزات إيران في المنطقة المقسومة ومطالبته تعميم نسخة منها على جميع الدول الأعضاء ونشرها في مجلة قانون البحار.

وشددت الرسالة ان للسعودية والكويت وحدهما دون غيرهما “حقوقا سيادية خالصة في التنقيب عن الثروات الهيدروكربونية واستغلالها في حقل الدرة والمنطقة المغمورة المقسومة”.

وأكدت الحكومتان “تكرار اعتداءات وتجاوزات الزوارق العسكرية الإيرانية على مياه المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين السعودية والكويت والتي تعود الحقوق السيادية عليهما فقط للسعودية والكويت لغرض استكشاف واستغلال الثروات الطبيعية فيها”.
كما نوهت إلى انه طلب من الحكومة الإيرانية البدء في مفاوضات ـ بين حكومتي السعودية والكويت كطرف وحكومة الإيرانية كطرف آخر ـ لتعيين الحدود البحرية التي تفصل بين المنطقة المغمورة المقسومة وبين مياه الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفقا لأحكام القانون الدولي، إلا أن الطلب لا يلقى اي استجابة من الحكومة الإيرانية رغم تكرار دعواتهما للمفاوضات لتعيين تلك الحدود.