عالمي عربي

الجمعة,15 يوليو, 2016
السعودية تطالب بـ”سوريا جديدة”

الشاهد_ قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الخميس، إن أي تعاون عسكري بين موسكو وواشنطن في سوريا، يجب أن يقود إلى تشجيع عملية انتقال سياسي، يستثنى منها الرئيس السوري بشار الأسد.

ونقلت “فرانس برس” عن الجبير قوله بمقر الأمم المتحدة: “في ما يتعلق بالتعاون الأميركي الروسي في مكافحة الإرهاب، هذا أمر كنا قد طلبناه”. وأضاف “المهم هو الدفع في اتجاه عملية سياسية في سوريا”.

وأضاف الوزير السعودي أن هذه العملية الانتقالية يفترض أن “تقود إلى سوريا جديدة بدون بشار الأسد”. وتابع “سنرحب بكل ما يساعد على دفع العملية في هذا الاتجاه”.

من جانبه، قال الرئيس السوري بشار الأسد أن موسكو لم تتحدث معه “أبدا” عن عملية الانتقال السياسي ورحيله من السلطة، وذلك في مقابلة مع محطة “إن بي سي نيوز” الأميركية.

من جهة أخرى، التقى الجبير في نيويورك الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون وبحث معه الوضع في اليمن.

وقال المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك إن الأمين العالم للأمم المتحدة أعرب عن شكره للسعودية، نظير جهودها في دعم المبعوث الأممي إلى اليمن، مؤكدا في الوقت ذاته أن التسوية السياسية هي السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة اليمنية.