سياسة

الخميس,25 يونيو, 2015
السبسي يصارح بوتفليقة ببنود الإتفاق العسكري الممضى بين تونس و الولايات المتحدة

الشاهد_كشف مصدر دبلوماسي جزائري، امس الأربعاء، إن الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، أطلع نظيره الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، على تفاصيل الإتفاق الأمني الأمريكي التونسي الأخير، من خلال رسالة نقلها مبعوث السبسي الخاص خمبس الجهيناوي.

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه “أن خميس جهيناوي، المبعوث الخاص للرئيس التونسي، سلم الرئيس الجزائري، الثلاثاء، تقريرا حول طبيعة العلاقة الأمنية بين تونس والولايات المتحدة، طبقا للاتفاق الأمني الموقع بين البلدين في واشنطن يوم 20 ماي الماضي”.

واعتبر المصدر “أن الاتفاق الأمني والعسكري بين واشنطن وتونس، والذي أعطى الأخيرة صفة حليف أساسي، خارج حلف شمال الأطلسي (ناتو)، لن يمس بالاتفاقات الأمنية والعسكرية بين الجزائر وتونس”.

ووفق ذات المصدر فإن “رسالة رئيس تونس لنظيره الجزائري نقلت معلومات حول البنود التي تضمنها الاتفاق الأمني بين تونس وواشنطن، بحكم أن الاتفاقات الأمنية بين الجزائر وتونس، تشترط ألا تتحالف أي دولة مع طرف ثالث، إلا بعد إبلاغ الطرف الثاني في الإتفاقية”.

وجرى توقيع الاتفاق الأمني بين تونس والولايات المتحدة في 20 مايو الماضي، على هامش زيارة الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي إلى واشنطن.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.