تحاليل سياسية

الجمعة,10 يونيو, 2016
السبسي يدشّن المشاورات بشأن حكومة الوحدة الوطنية و سط تباين المواقف

الشاهد_دشّن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي رسميا جولة ماراطونيّة من المشاورات بشأن مبادرته الأخيرة القاضية بتشكيل حكومة وحدة وطنية لتجاوز الأزمة الإقتصادية و الإجتماعيّة الخانقة التي تمر بها البلاد في الأشهر الأخير.

و إذا كانت المواقف الصادرة حد الآن تصل حد التناقض بين مؤيد للمبادرة و متردد و رافض لها لأسباب تختلف بين هذا و ذاك و حتى مواقف أحزاب الإئتلاف الحكومي نفسها قد تباينت مواقفها من المبادرة قبل أن ينجح السبسي نفسه في جمعهم بقصر قرطاج على طاولة واحدة ضمّت معهم ممثلين عن الإتحاد العام التونسي للشغل و الإتحاد التونسي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليديّة، و يبدأ السبسي بعد هذا اللقاء رسميا في سلسلة من اللقاءات مع عدد من الشخصيات السياسية و الفاعلين و الشخصيات الوطنية.

الأمين العام لحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي سمير الطيب، قال من جانبه إن أحزاب المعارضة قد تقبل المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية، شريطة توفر جملة من الضوابط والشروط، مؤكدا انها أقرت في اجتماعها الأخير يوم الإربعاء بفشل الحكومة الحالية، وبمنظومة الحكم بعد الانتخابات التشريعية لسنة 2014. وأكد ضرورة تفادي الوقوع في أخطاء الماضي خلال الحوار الوطني بين مختلف القوى السياسية في البلاد، بحصر المسألة في تعيين شخصية بعينها لترؤس الحكومة المرتقبة، مشددا على ان المطلوب في الوقت الراهن، “تحديد أولويات واستحقاقات الحكومة القادمة، ومن ثمة تحديد طبيعة الحكومة والشخصية التي ستقودها”.