تحاليل سياسية

الخميس,23 يونيو, 2016
السبسي يأسف لمقاطعة الجبهة الشعبية و أحزاب تشترط حقائب وزارية معينة مقابل مشاركتها في الحكومة

الشاهد_شهد قصر الرئاسة بقرطاج أمس الإربعاء إجتماعا ضم ممثلين عن منظمات وطنيّة و أحزاب الإئتلاف الحكومي و أخرى من المعارضة في وقت أعلنت فيه الجبهة الشعبية عن مقلطعتها للحوار و هي خطوة أعرب رئيس الجمهوريّة عن أسفه بشأنها.

و حول موضوع المشاورات و تركيبة حكومة الوحدة الوطنية قال النائب بمجلس نواب الشعب عن كتلة الحرة، وليد جلاد، الأربعاء 22 جوان 2016، إن البيع المشروط لم يعد حكرا على أصحاب المقاهي والمحلات التجارية، بل انتقلت عدواه لتشمل الأحزاب السياسية، حيث تشترط بعض الأحزاب حقائب وزارية معينة مقابل مشاركتها في الحكومة مضيفا أن كتلة الحرة ترفض المحاصصة الحزبية، وتعطي الأولوية لبرنامج الحكومة.

وعاب النائب على نواب الجبهة الشعبية رفضهم المشاركة في المشاورات، قائلا “وثيقة مبادرة رئيس الجمهورية حول تشكيل حكومة وحدة وطنية هي وثيقة أولية ونحن بصدد مناقشتها وتعديلها. وكان من الاجدى أن تناقش الجبهة الوثيقة التي تضمنت عديد الثغرات في إطار التحوار مع بقية الأطراف” كما أكد أن إسم وزير المالية سليم شاكر مطروح بقوّة من طرف نداء تونس لترؤس حكومة الوحدة الوطنية.