أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,7 مارس, 2016
السبسي و الغنّوشي يعبّئان للوحدة الوطنيّة و الحرب على الإرهاب

الشاهد_في بلاغ جديد في حدود الساعة الثانية من اليوم الإثنين 7 مارس 2016 أعلنت وزارتي الداخليّة و الدفاع عن إرتفاع حصيلة القتلى من الإرهابيين في العمليّة التي شهدتها منطقة بن قردان الحدودية مع ليبيا إلى 28 إرهابيا والقبض على 7 آخرين و أشار البلاغ إلى أنه قد سُجل إستشهاد 7 مدنيين، وأستشهد في صفوف الوحدات الأمنية 6 أعوان حرس وطني وإصابة عون آخر، وإستشهاد عوني أمن وطني وإصابة ثلاثة آخرين، وفي وحدات الجيش الوطني أستشهد عسكري وأصيب أربعة آخرين بإصابات خفيفة، كما أستشهد عون من الديوانة التونسية وإصابة عون آخر.

 

في أولى ردود الأفعال بعد العمليّة وجّه رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي نداءا إلى أبناء الجنوب وعلى راسهم أهالي بن قردان و دعاهم الى مواصلة مساندة مجهودات قواتنا الامنية وجيشنا الوطني في مكافحة على الارهاب وقال إن الاعتداء تم على مراكز الجيش والحرس والأمن وعلى الديوانة في هجوم منظم غير مسبوق بحسب تعبيره وأكد أن الدولة تعول على أبنائها مشددا بالقول إن أعوان الجيش والأمن انتصروا على هذه الهمجية وأضاف “كنا نفضل عدم اغلاق الحدود لكن الوضع الحالي اقتضى غلق الحدود مع ليبيا” .

 

من جانبه و في ندوة صحفيّة عقدت للتعليق على الإرهابيّة ببن قردان قال زعيم حركة النهضة التونسيّة راشد الغنوشي أن حركته تعتبر هذه العملية الاجرامية والارهابية حركة نوعية في الحرب التي يخوضها الشعب التونسي على هذه الافة، و قال أن “التونسيين لن يزدادوا الا تمسكا بوحدتهم الوطنية” و أضاف “نثني على اهالينا في بن قردان الذين هبوا لمساندة قوات امننا وجيشنا وندعو ابناء شعبنا الى الانتباه واليقظة الدائمة دون الوقوع في فخ الرعب في مواجهة الخطر الارهابي” و شدّد على ضرورة إلتزام الجميع بالوحدة الوطنيّة و الإبتعاد عن التوظيف السياسي و الإعلامي لمثل هذه العمليات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.