أهم المقالات في الشاهد

الخميس,14 يناير, 2016
السبسي: لست وريثا لبورقيبة
 

الشاهد_ككل سنة منذ هروب المخلوع و إنتصار ثورة الحريّة و الكرامة التي إندلعت شرارتها إثر إحراق الشاب محمد البوعزيزي لنفسه في مدينة سيدي بوزيد، نظّمت رئاسة الجمهوريّة التونسية موكبا إحتفاليا بعيد الثورة و الشباب بإشراف من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي و بحضور عدد من الشخصيات السياسية و الثقافية و المدنيّة.

 

 

موكب إحتفال رئاسة الجمهورية بعيد الثورة و الشباب شهد هذه السنة مقاطعة من قبل الإتحاد العام التونسي للشغل و من نواب حراك تونس الإرادة الذي يتزعمه رئيس الجمهورية السابق محمد المنصف المرزوقي و لكنّه شهد أيضا إنسحاب الأمينة العامة للحزب الجمهوري مية الجريبي بسبب حديث رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي عن أزمة حزبه في خطابه بالمناسبة الذي قال فيه أنّ القانون يمنعه من ممارسة أي نشاط سياسي لكن لا يمنعه من التدخل لفض أزمة أصبحت تؤثر على صورة تونس في الخارج وهي أزمة حزب نداء تونس.

 

من جانب آخر كانت إحتفالية عيد الثورة و الشباب بقصر الرئاسة بقرطاج مناسبة مهمّة لرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي ليردّ على بعض الإنتقادات الموجهة له على خلفيّة الأزمة الخانقة التي يمرّ بها حزبه نداء تونس و خاصة بعد الإنقسام الأخير حيث قال أنّه لا وريث له في الحكم وأنّه بدوره ليس بوريث للحبيب بورقيبة، ردا على اتهامه بمحاولة توريث منصبه لابنه حافظ قائد السبسي .

 

تخلّى بموجب خطاب اليوم، رئيس الجمهوريّة الباجي قائد السبسي عن مسألة “الوراثة البورقيبيّة” التي ركّز كثيرا عليها سابقا في حملته الإنتخابية قبل رئاسة الجمهوريّة و هي اتليوم الشعار الأبرز الذي يرفعه الأمين العام المنفصل محسن مرزوق.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.