أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,25 أغسطس, 2015
السبسي رئيسا شرفيا لـ”أبناء مقاومي معركة التحرير” تكريما لنضاله في صفوف المقاومين!!

الشاهد_أن يكون المقاومون المنتمون سابقا إلى الحزب الدستوري مهيكلين داخل مكون من مكونات المجتمع المدني فذلك أمر جيد يسمح بالتواصل معهم و إبلاغ صوتهم و مواقفهم خاصة أمام كثرة اللغط بشأن موقع “الدساترة” في المشهد السياسي التونسي و لكن أن يتم توجيه الرأي العام نحو إعتبار المكون الدستوري حكرا على طرف بعينه فذلك أمر مرفوض لتعارضه مع منطق التاريخ و الواقع و السياسة نفسها.

إبّان معركة التحرير التاريخية إختلطت الدماء التونسيّة بين منتمن للحزب الدستوري و آخرين خارجه و بين الفرقاء حتى داخل البيت الدستوري نفسه و لكن الفترة التي تلت الإستقلال جعلت الخلافات تتعمق بين هذه المكونات لتنفصل عن بعضها عضويا و حركيا و سياسيّا على غرار ما حدث بين البورقيبيين و اليوسفيين و إذا كان اليوسفيون قد سمح لهم أخيرا بالتنظم بعد الثورة فإن البورقيبيين قد كانوا و لا يزالون جزءا من فسيفساء المشهد غير أن بعضهم أو بعض أحفاد الدستوريين القدامى من الذين يعشقون البروز قرروا الإستثمار في تاريخ آباءهم و خاصة في تاريخ معركة التحرير المعلوم.

“أبناء مقاومي معركة التحرير” مكون جديد ينظاف إلى مكونات المجتمع المدني في تونس إختار مؤسسوه من البورقيبيين ترشيح رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي نفسه ليكون رئيسا شرفيا للجمعية “تكريما لمسيرته السياسية ونضاله في صفوف جيله من المقاومين “الدساترة” في مرحلة الكفاح الوطني”.