سياسة

الخميس,2 يونيو, 2016
السبسي: الدولة لم تستطع فرض القانون لثلاثة أسباب..

الشاهد_انتقد رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في حوار للقناة الوطنية الأولى اليوم الخميس 2 جوان 2016 ما اعتبره نقصا في تنفيذ القانون، معتبرا أنّ جهود الدولة في هذا الخصوص منقوصة وغير كافية.

وقال السبسي إن هذا النقص في بسط سيادة القانون هوّ أحد ثلاثة أسباب تأخّر الدولة في ترسيخ الممارسة الديمقراطية مشيرا إلى الإحتجاجات التي تعطّل الإنتاج وأساسا الإحتجاجات المرتبطة بإنتاج الفسفاط، معتبرا أنّ الدولة لم تستطع فرض القانون.

وانتقد السبسي سلوك بعض احزاب المعارضة ونزولها إلى الشارع للإحتجاج، داعيا إيّاها إلى المعارضة داخل المجلس بدل الخروج إلى الشارع، معتبرا أن” المعارضة لا تكون معارضة مواجهة أو مصادمة أو احتجاجية وهو حسب رأيه أحد الأسباب التي جعلت الديمقراطية متباطئة في تونس.

وفي تعليق على عمل الحكومة قال الباجي قايد السبسي أنّ جكومة الصيد رغم الوضع الصعب الذي تعمل فيه لم تبق مكتوفة الأيدي، مشيرا إلى احلرازها تقدّما في عدّة مجالات.

وشدّد السبسي على ضرورة اخذ الظروف التي تعمل فيها الحكومة بعين الإعتبار، وأشار في هذا الخصوص إلى نقص موارد الدول من مداخيل الفسفاط بـ 5 مليار دينار. وقال إنّ تصدير الفسفاط تراجع ليصل إلى حدود ما كانت تصدّره تونس من هذه المادة في 1928.

وأوضح أيضا أنّ انتاج البترول والغاز تراجع بشكل كبير وأصبح لا يغطي إلاّ 55 بالمائة من حاجياتنا في حين كان يغطي 99 بالمائة منها.