الرئيسية الأولى

الجمعة,17 يوليو, 2015
السبب الذي دفع السبسي لإعلان مشروع العفو

الشاهد_قال رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي ان العدالة الانتقالية تتطلب 5 سنوات لإنهائها وان تونس لا تستطيع ان تصبر كل هذا الوقت ، لذلك خير ان يطرح مشروعه الذي دعا فيه الى طي صفحة الماضي والشروع في صفحة جديدة يتمتع من خلالها رأس المال المتردد والخائف من ماضيه ، بعفو يساعده على الانخراط في الدورة الاقتصادية وإنعاش الاستثمار الداخلي ، الشيء الذي من شأنه مساعدة البلاد ، خاصة امام تعثر الاستثمار الخارجي .

ردود واسعة خلفها اقتراح السبسي ، تراوحت بين تجريم المبادرة وبين اعتبارها عملية خطيرة استعمل فيها الرئيس حقوق الدولة والشعب لرد جميل القوى التي ساندته وحزبه وكان لها الدور الريادي في انهاك الترويكا وتشويهها وتشييد بديل سياسي بشكل ميكانيكي ، بعيدا عن النمو الطبيعي و الأحزاب والشخصيات السياسية .

اراء اخرى استغربت المبادرة واستغربت أكثر حجج السبسي ، الذي تحدث عن مبادرة تسعى لدفع رجال الاعمال للاستثمار ، واكدوا ان أصحاب الثروات الذي يتحدث عنهم لم ينقطعوا عن استثماراتهم ابدا ، بل توسعت بعد الثورة خاصة حين وجدوا انفسهم في حل من قيود الطرابلسية ، وخلصوا الى ان ترسانة المال الفاسد والذين اثروا في عهد بن علي ، تلقوا وعودا بتسويات قانونية دائمة وملزمة ، تحميهم من هيئة الحقيقة والكرامة ، وتبعد عنهم شبح المتابعات الجدية والعميقة في صورة وصول الثورة الى الحكم .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.