الرئيسية الأولى

الخميس,24 سبتمبر, 2015
السادة والسيدات رؤساء الاحزاب والمنتمين الى النخبة ، نلفت عنايتكم ان اليوم هو عيد الاضحى المبارك

الشاهد_لان الذكرى تنفع المؤمنين ، لعلها ايضا تنفع السياسيين والنخب وغيرهم ممن لديهم حالة متورمة من الانتباه وموجات عالية من التركيز في ما يتعلق بالقضايا المناكفة والمشاكسة لهوية البلاد ، مقابل حالة من الضعف الفضيع في ما يخص المحطات الدينية بل كل ما يدور في فلك الثوابت ، مرة يعتمدون التجاهل وأخرى ينخرطون في التشويه والتزييف ، لذلك وبما اننا في رحم يوم الزينة الاكبر الذي اقره الله وليس ذلك الذي اقره فرعون ، ولما كنا بصدد شعيرة سيدنا ابراهيم ، وبين يدي العيد الاكبر للمسلمين ، حق علينا تذكير بعض السادة والسيدات الذين احترفوا كل شيء وانخرطوا في كل شيء ، من العمالة الى قطع الطرق ومنها الى الفتنة والمؤامرات وصولا الى التحريض على الانقلابات ، حتى اذا حلت علينا محطة تتعلق بديننا غمزوها وسخروا منها ، وفي احسن الاحوال تملكهم الضجر ، و ناموا سكارى يصارعون تدافع “البيرة والشراب” في بطونهم ..وجب الهمس في آذانهم ، انْ ايها السادة انتبهوا فاليوم يوم عيد ، بل هو العيد الاكبر ، فافرحوا مع شعبكم وان لم تفرحوا فتصنعوا الفرح وان عجزتم فلا استطعتم .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.