سياسة

الإثنين,16 مايو, 2016
الرميلي: كل مس من رئيس الحكومة يقودنا الى المجهول و السبسي انفلتت منه الامور

الشاهد_ قال القيادي بحركة نداء تونس بوجمعة الرميلي في حوار لاحدى الصحف في عددها الصادر اليوم الاثنين 16 ماي 2016 ، ان قيادات من الحزب “بصدد الإعداد لمبادرة تقطع نوعيا مع ما حدث سابقا”.

وتتجسد ملامح هذه المبادرة حسب الرميلي في “القيام بتشخيص ينهي الأوهام حول القيادات الحالية والدخول في مشاورات جديدة” موضحا ان “في إطار المحافظة على الشرعية والقانونية يمكن لجزء من الهيئة السياسية أن يقوم بدعوة لعقد المكتب التنفيذي دون إقصاء حتى يكون إطارا لصياغة الحل الجديد “.

وفي سياق متصل بمواقف رئيس الجمهورية أفاد الرميلي أنه “لا يمكن لشخص في قيمة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي أن يقول للأسف انفلتت مني الأمور” مؤكدا أن بعض الأمور انفلتت من قائد السبسي عن طريق أفراد أو مجموعة أو عائلة وهو أمر سليبي.

وأضاف أنه لا يتصور أن رئيس الجمهورية مسرور بما يحدث في نداء تونس مؤكدا حرص الرئيس على استكمال العمل على القوانين وخاصة قانون المصالحة الإقتصادية قبل مغادرة محمد الفاضل بن عمران رئيس الكتلة السابق لمنصبه.

وقال الرميلي “لا أتصور أنه سيتدخل للتغيير” في اشارة لما يروج من أخبار حول وقوف أطراف من الرئاسة وراء صعود سفيان طوبال لرئاسة الكتلة، متسائلا عن الأدوات التي يمتلكها رئيس الجمهورية لإيقاف تيار له تأثير سلبي على الدولة والبلاد والمؤسسات خاصة بعد خروجه من الحزب ومن التصرف المباشر اليومي.

الرميلي أكد أن المشكل الذي يعيشه نداء تونس “أصبح له صبغة وطنية ومن الشرعي أن يكون محل نقاش لدى الاتحاد والأحزاب والحكومة والبرلمان”. لكن في كل الحالة لا يمكن للأزمة أن تفضي إلى تغيير الحبيب الصيد، حيث يشدد الرميلي على أن “كل مس من رئيس الحكومة يحمل معاني ومقاصد يمكن فهمه كدخول في المجهول ”.