أخبــار محلية

الأربعاء,24 فبراير, 2016
الرصد الجوى التونسى والفرنسي يطلقان خارطة يقظة للفيضانات

الشاهد_أطلق المعهد الوطنى للرصد الجوى والرصد الجوى الفرنسى رسميا أمس الثلاثاء بتونس مشروع توأمة موسساتية لارساء خارطة يقظة للفيضانات لفائدة تونس . وستتضمن هذه الخارطة التى ينتظر أن تكون جاهزة فى غضون سنة 2017 أو فى 2018 على أقصى تقدير رمزا ملونا لتحديد درجة المخاطر المتعلقة بالفيضانات وفق ما صرح به المدير العام للمعهد الوطنى للرصد الجوى عبد الوهاب النميرى.

 

وأوضح النميرى فى تصريحه أن موسسات عمومية أخرى تساهم فى هذا المشروع على غرار الحماية المدنية ووزارة البيئة والتنمية المستدامة . وبحسب المشرفين على المشروع فان تونس تجابه مخاطر جدية تتعلق بالرصد الجوى اذ تتسم بمناخ جاف وشبه جاف لكن الفيضانات تتواتر بشكل متكرر فى بعض الجهات الشمال الغربى خاصة خلال فصول الامطار .


وبين وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحرى ” سعد الصديق ” أن حوالى ( 5000 ) هكتار من الاراضى الفلاحية فى باجة وجندوبة تضررت سنة 2015 جراء الفيضانات . وأوضح النميرى أن خارطة اليقظة ستشمل فى مرحلة اخرى ظواهر طبيعية أخرى على غرار الجفاف والرياح مبرزا أن هذه الخارطة تمثل احدى المنتوجات الجديدة التى سيقع تطويرها فى اطار التوأمة . من جانبه أوضح المدير العام المساعد للارصاد الفرنسية ” أوليفى غيبتا ” أن الامر يتعلق بمشروع هام يغطى مجموعة الانشطة التى توديها مصالح الرصد الجوى على المستوى الوطنى بما فيها دعم السلطات المكلفة بالحماية المدنية والانذار عند وقوع الظواهر الخطيرة قصد تأمين حماية الاشخاص والممتلكات .

 

ويمتد مشروع التوأمة الذى يستفيد من تمويلات أوروبية بقيمة ( 35ر1 ) مليون أورو على 30 شهرا ويندرج فى اطار تنفيذ برنامج الدعم المتعلق باتفاقية الشراكة والانتقال بين تونس والاتحاد الاوروبى . ويهدف المشروع الى تدعيم القدرات التسيرية والتنظيمية والفنية والعلمية للمعهد الوطنى للرصد الجوى علاوة على تطوير خدماته التجارية خارج الملاحة الجوية .