مقالات رأي

الثلاثاء,29 مارس, 2016
الرصاصة و النقاب

الشاهد_ وانا أتابع الصحافة التونسية هذه الأيام استرعى انتباهي كثرة النقاشات حول النقاب بين رافض ومدافع، وأنا أشاهد هذه المعارك التلفزية ، تذكرت منذ سنوات كنت في فرنسا ودار نقاش بيني وبين أحد الجالسين في القطار السريع حول الزمن والحياة ونظريات بول ريكور فيما يتعلق بقيمة الوقت في حياة الفرد والأمم.

وفي أثناء الحوار تحدثنا أيضا عن التنمية والحريات والديمقراطية وطبعا كتونسي وعربي لم أعلق كثيرا في موضوع الحريات والديمقراطية نظرا لما كنا نعيشه من واقع ديكتاتوري اجرامي .

وأعدته مكرها وبسرعة لموضوع الزمن ، وذكر لي تضحيات فرنسا من أجل صنع هذا القطار قصد ربح الوقت، وقلت له مفاخرا بأمجاد بلد أخر غير غربي أن اليابان صنعت قطار ” الشينكانسين” المعروف دوليا بإسم “الرصاصة” ويسير بسرعة 605 كلم في الساعة .

واليوم بعد أن تحققت الحريات والديمقراطية في بلدي أستطيع ان أناقشه في هذا المجال بكل فخر، ولكن ما إن رأيت الحوارات التلفزية حول “النقاب” والشذوذ والمثلية تذكرت أننا تفصلنا أزمنة وعقود عن بقية الأمم التي تركب قطار الطلقة وتسير بسرعة نحو المستقبل. رجاءا أتركوا للأجيال القادمة فرصة التقدم والاهتمام بالقضايا الحقيقية قصد تحقيق التنمية والازدهار.

د.سامي الشايب