عالمي دولي

الأربعاء,30 مارس, 2016
الرئيس الفرنسي يتخلّى عن مشروع إسقاط الجنسية عن المدانين بالإرهاب

الشاهد_ قالت قناة “فرانس 24” إن الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، قرّر التخلي عن التعديلات الدستورية الخاصة بإسقاط الجنسية الفرنسية عن المتورطين في القضايا الإرهابية.

وكان مجلس النواب الفرنسي قد صوّت على إدراج بند إسقاط الجنسية في الدستور ضدّ المدانين “بالإرهاب” بأغلبية 162 مقابل رفض 148.

ويأتي هذا القانون بعد الهجمات التي شهدتها فرنسا مؤخرا خاصة هجمات باريس في 13 نوفمبر الماضي.

هذه التعديلات الدستورية رآها البعض فضفاضة ويمكن أن تساهم في كبت الحريات لدى قطاع عريض من المواطنين، بينما رآها آخرون مناسبة، خصوصا بعد سلسلة الهجمات الإرهابية التي ضربت باريس.