عالمي دولي

الأربعاء,3 أغسطس, 2016
الرئيس الفرنسي : ‘تجاوزات ترامب مثيرة للقرف’

الشاهد_ ندد الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، امس الثلاثا، بـ”تجاوزات” المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية، دونالد ترامب، التي وصفها بأنها “مثيرة للقرف”.

وقال هولاند، خلال لقاء مع صحافيي جمعية الصحافة الرئاسية في العاصمة الفرنسية باريس، إن التجاوزات تثير في النهاية شعورا بالقرف، حتى في الولايات المتحدة، خصوصا في حالة دونالد ترامب عندما يتم التهجم على جندي وذاكرة جندي.

وقد أثارت سخرية المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب من أم جندي أمريكي مسلم قتل في العراق ردود فعل غاضبة في أوساط الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء.

وكانت الأم “غزالة خان” تقف صامتة إلى جانب زوجها وهو يتحدث، فتساءل ترامب ساخرا إن كان لديها ما تقوله، ولماذا بقيت صامتة.

ووصف سياسيون أمريكيون رفيعو المستوى سلوك ترامب بأنه “طريقة غير لائقة للحديث عن أم بطل”.

وكان والد الجندي “خرز خان” قد قال في كلمة عاطفية ألقاها في مؤتمر الحزب الديمقراطي إن ترامب لم يضح بأي شخص أو أي شيء، علما بأن الجندي “هماين خان” قد قتل في انفجار بالعراق سنة 2004.

ورد ترامب على ما ذكره خان في كلمته في مقابلة مع قناة “آي بي سي التلفزيونية”، بالقول: “لو نظرت إلى زوجته، كانت هناك ولم تقل شيئا، ربما لم يسمح لها بالحديث، لا أدري”.

وعلق الرئيس السابق بيل كلينتون على ذلك، بالقول: “لا أستطيع أن أفهم كيف يقول هذا عن أم بطل”.

ووصف المرشح الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس، تيم كين، تعليق ترامب بأنه “غير لائق”، وأضاف: ” كان يحاول تسفيه الأم، ومن هنا نرى كم هو غير لائق”، معرجا بالقول: “إذا لم تكن تتحلى بالقدرة على التعاطف فلا أظن أن ذلك قابل للتعلم”.

ووجه بعض الجمهوريين أيضا انتقادات لترامب، فقد قال حاكم أوهايو جون كازيتش “هناك طريقة وحيدة لائقة للحديث عن والدي بطل، وهي التقدير والاحترام”.

وقال خرز خان، في مقابلة أجريت معه، السبت: “لم يتحل ترامب بأي قدرة للإحساس بمشاعر أم ضحت بابنها”.

وأصدرت حملة ترامب بيانا قالت فيه: “الكابتن هماين خان كان بطلا ويجب أن نكرم جميع من ضحوا من أجل سلامة بلدنا، المشكلة هي بوجود المتشددين الإسلاميين الذين قتلوه، ومحاولاتهم لدخول بلدنا وإيذائنا”.

ورفض ترامب انتقادات خان، وقال: “بينما أتعاطف معه لفقدانه ابنه فهو لا يملك أي حق للوقوف أمام الملايين وقول إنني لم أقرأ الدستور، وهو غير صحيح، كما هي بعض ادعائاته الأخرى”.