عالمي دولي

الأحد,27 ديسمبر, 2015
الرئيس الإيراني يدعو الدول الإسلامية إلى “تصحيح صورة الإسلام”..

الشاهد_دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد لدى افتتاح مؤتمر دولي مخصص لـ”أزمة العالم الإسلامي الحالية” في طهران الدول الإسلامية إلى “تصحيح صورة الإسلام” في العالم، مؤكدا أن المستفيد من النزاعات في الشرق الأوسط هو “إسرائيل والمعادون للمسلمين”.

 

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد، في كلمة ألقاها في طهران لدى افتتاح مؤتمر دولي مخصص لـ”أزمة العالم الإسلامي الحالية”، أن “مسؤولية جسيمة” تقع على عاتق الدول الإسلامية من أجل “تصحيح صورة الإسلام لدى الرأي العام العالمي”.

 

وأضاف “للأسف، نسبة 84 بالمئة من العنف والإرهاب والمجازر تحدث في العالم الإسلامي وفي أفريقيا وشمالها والشرق الأوسط وغرب آسيا”. وتابع “علينا التصدي لأيديولوجيا وخطاب العنف” اللذين تنشرهما مجموعات مثل تنظيم “الدولة الإسلامية”،.

 

وشدد الرئيس الإيراني على “ضرورة الوحدة والتكاتف بين المسلمين”، داعيا في الوقت ذاته “جميع الدول الإسلامية في المنطقة وما بعدها” إلى العمل بهذا الصدد، “بما في ذلك الذين يواصلون حتى الآن قصف جيرانهم”. وتساءل “كم من القنابل والصواريخ تم شراؤها من الولايات المتحدة خلال العام المنصرم؟”، معتبرا أنه لو تم استخدام الأموال التي انفقت لـ”توزيعها على المسلمين الفقراء” لما كان هناك “أشخاص ينامون جائعين”.

 

وتابع روحاني قائلا “إن كانت مجموعات مثل تنظيم “الدولة الإسلامية” “تتمكن من تجنيد مقاتلين، فذلك بسبب الفقر المادي والثقافي” الذي ينبغي استئصاله “من المجتمع الإسلامي”. ليختم “علينا أن نعلم أن الرعب والإرهاب لا يمكن القضاء عليهما بالقنابل”، مؤكدا أن المستفيد من النزاعات في المنطقة هو “إسرائيل والمعادون للمسلمين”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.