عالمي دولي

الثلاثاء,28 يونيو, 2016
الرئاسة التركية: أردوغان لم يعتذر لبوتين واتصال مرتقب بينهما

الشاهد_ذكرت مصادر في الرئاسة التركية، اليوم الثلاثاء، أن رئيس الجمهورية، رجب طيب أردوغان، لم يعتذر عن حادث إسقاط المقاتلة الروسية، في الرسالة التي بعثها لنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الاثنين، بينما تحدثت عن اتصال مرتقب من الرئيس الروسي لنظيره التركي غدا الأربعاء.
وأوضحت أن أردوغان أعرب في رسالته عن حزنه العميق لذوي الطيار الروسي، قائلاً فيه “لا تؤاخذوننا”، وهو خطاب موجه لأسرة الطيار، وليس للدولة الروسية.
وشددت المصادر، أن “رسالة الرئيس التركي، لم تتحدث قطعيًا، عن تقديم تعويضات لذوي الطيار”.
في سياق متصل، فمن المقرر أن يجري الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاتصال هاتفياً بنظيره التركي رجب طيب أردوغان غداً الأربعاء، لشكره على رسالته الأخيرة.
وأفادت مصادر في الرئاسة التركية أن الاتصال سيتم في تمام الساعة 12:00 بالتوقيت المحلي لتركيا (09:00 بتوقيت غرينتش).
ويشار إلى أن أردوغان قال في تصريحات ، الاثنين، “أعتقد أن علاقاتنا سوف تُطبّع في أقرب وقت مع روسيا، تاركة وراءها الوضع الحالي الذي يضر بالبلدين”.
وسبق لمقاتلتين تركيتين من طراز “إف – 16″، إسقاط مقاتلة روسية من طراز “سوخوي – 24″، في نوفمبر الماضي، لدى انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي (جنوبًا).
وعلى خلفية حادث إسقاط الطائرة، شهدت العلاقات بين أنقرة وموسكو توترًا، حيث أعلنت رئاسة هيئة الأركان الروسية، قطع علاقاتها العسكرية مع أنقرة، إلى جانب فرض قيود على البضائع التركية المصدّرة إلى روسيا.