رياضة

الثلاثاء,4 أكتوبر, 2016
الذكرى 96 لتأسيس النادي الإفريقي.. مسيرة حافلة بين المقاومة والألقاب

يحتفل اليوم النادي الإفريقي بالذكرة 96 لتأسيسه في 4 أكتوبر 1920 وهو تاريخ منقوش من ذهب في مسيرة فريق باب الجديد أحد أعرق النوادي التونسية وأحد اهم النوادي التي ساهمت في تألق المنتخب التونسي وضخّت عديد اللاعبين للمنتخب الوطني خاصة في فترة السبعينات والتسعينات على غرار الهادي البياري والأخوين الرويسي والإخوة السليمي وعتوقة…

كانت المحاولة الأولى لتأسيس هذا النادي عام 1919 غير أن التأشيرة لم تسند له بسبب تسميته آنذاك وهي النادي الإسلامي الإفريقي ثمّ تمّ تأسيس النادي الإفريقي لخلافة نادي الملعب الإفريقي الذي تأسس سنة 1915 وتم حله في 1918 وقد تمت المحافظة على نفس الألوان والأهداف وبعض اللاعبين وكان تأسيس النادي الإفريقي من الاوّل في باب جديد في قلب العاصمة تونس وبالتحديد كان في مخزن الصوف الموجود في حي المركاض.

بعد محاولات جاهدة ومتتالية وشروط تعجيزية وضعها المستعمر الفرنسي تتعلّق بضرورة أن يكون رئيس النادي يجب أن يكون فرنسي و تغيير الألوان المختارة من الأحمر والأبيض إلى اللون الأزرق وتغيير شعار الفريق وهو النجمة والهلال،تمكن رجال الفريق من الحصول على الموافقة الرسمية من قبل السلطات الفرنسية بما في ذلك الموافقة على الجنسية التونسية لرئيس الجمعية وحرية اختيار شعار الفريق وألوانه وذلك في 4 أكتوبر 1920 وقد ترأس النادي البشير بن مصطفى و جمال الدين بوسنينة نائب الرئيس، والأمين العام الشاذلي الورفيلي ونائب الأمين العام عبد المجيد الشاهد وأمين الصندوق حسن النويصري وضمّت اللجنة الرياضية كل من محمود مالوش وعز الدين بلحاج وفرج عبد الواحد وأحمد الزغلاوي وفرج عبد الواحد وأحمد الضحاك.

وتحصّل النادي الإفريقي طيلة مسيرته في فرع كرة القدم على 13 بطولة بينما حلّ في المركز الثاني في 20 مناسبة وأحزر النادي الإفريقي 11 مرّة كأس تونس بينما خسر النهائي 13 مرّة كانت آخرها كانت الموسم الفارط.

كما أحرز النادي الإفريقي أو ما يحلو لأحبائه لمناداته بفريق الشعب كأس السوبر التونسي ثلاث مرات بينما حمل كأس المغاربية للأندية البطلة ثلاث مرات وأحرز الإفريقي كذلك الكأس المغاربية للأندية الفائزة بالكؤوس والبطولة العربية للأندية الفائزة بالكؤوس ودوري أبطال العرب.

رصيد النادي الإفريقي الحافل بالألقاب في المسابقات المحلية والعربية والإقليمية والإفريقية توّج سنة 1991 بكأس الإفريقية للأندية البطلة كاوّل فريق تونسي يحمل أمجد الكؤوس الإفريقية وتوّج سنة 1992 بكأس شمال إفريقيا للأندية البطلة.

النادي الإفريقي احد أبرز النوادي التونسية حصد عشرات الألقاب في الفروع المتعددة من كرة القدم إلى كرة اليدّ وتتويجات عديدة في كرة الطائرة رغم أن هذا الفرع قد تم حلّه فقد توج فرع كرة اليد بـ12 بطولة محلية و18 لقبا في كرة الطائرة بين كؤوس وبطولات و4 بطولات محلية.

تأسس النادي الإفريقي منذ البداية وساهم في مقاومة المستعمر وناضل ضد الاستبداد والديكتاتورية أكثر من أي نادي في تلك الفترة حيث ساهم في مقاومة المستعمر الفرنسي الذي كان يرى في النوادي الرياضية جانبا آخر من الاستعمار الرياضي والثقافي ومدخل لاستعمار الشعوب ولكن كان لرجال الإفريقي والذي كان من بينهم الشيخ عبد العزيز الثعالبي الذي كان اوّل من بادر لفكرة التأسيس منذ سنة 1915 كان لهم موقف أخر فقد أسسوا الفريق رغم صعوبة الإجراءات وحلّ فريق الملعب الإفريقي سنة 1917 ولكن رغم ذلك رأت هذه التجربة أخيرا النور في 4 أكتوبر 1920 في مثل هذا اليوم.

حصد فريق الشعب الألقاب وتوّج بعشرات البطولات والألقاب في مختلف الفروع وعرف ازدهارا واسعا وقاعدة جماهيرية كبيرة فتونس كأحد أفضل الجماهير في القارة الإفريقية وفي المنطقة العربية رغم ما شهده في تقهقر في السنوات الأخيرة مقارنة بالرصيد الكبير لهذا النادي وتراجعه في فرع كرة القدم وخاصة في المسابقات الإفريقية وفي تموين المنتخب بأفضل اللاعبين.