الرئيسية الثانية

الخميس,10 سبتمبر, 2015
الديوانة ..المصيبة تتفاقم ، افرح بيّا أصبحت في الذهاب والإياب !

الشاهد_لم يعد عناصر الجمارك يكتفون باعتراض السيارات الوافدة الى البلاد ، وطلب الرشوة من اصحابها مقابل تسهيل العبور ، بل تطور الامر الى استهداف جاليتنا التي هي بصدد المغادرة ، واصبح العون يماطل في الاذن بالعبور بحجة كثرة المواد المحمولة ” وين هاز الزيت هذا الكل ..ياسر مقرونة يا خويا ..هاك معبيها بالخضرة ..مشكلة تو ؟ شنو الحل ..والله نعاونك اما مرزن ياسر ..” والى ذلك من عبارات ألفها المهاجر الذي اشتكى الى المسؤول من جور اعوان الديوانة حتى مل ، ليكتشف ان الادارة طبّعت مع الظاهرة ولم تعد تطرح محاربتها على الأجندة ، بل ثبت ان العديد من المسؤولين على مستويات عليا ، دخلوا في التنسيق مع مؤسسة “افرح بيا” وشرعوا في اسداء خدماتهم اللوجستية مقابل خدمات مماثلة مادية .


كان مذهب افرح بيا يقتصر على قدوم افراد الجالية ، المحملة بالثلاثجة والدراجة والفرن والتلفاز والمعدات المنزلية ..، فتطور واصبح يستهدف العائد الى ديار الغربة ، المحمل بالهريسة والمقرونة والبهارات ..قريبا سيطالبون جاليتنا بتسديد مستحقات افرح بيا مقابل مرور اطفالهم ، ولا يستبعد ان توضع تسعيرات في ذلك ، فالرضيع ليس كالمفطوم ، وكلا وسعره !

 

 

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.