الرئيسية الأولى

الإثنين,7 سبتمبر, 2015
الدولة مهددة بدفع أموال طائلة لمسؤولين في عهد بن علي

الشاهد _ قرار غريب وغير متوقع ، صدر لصالح ثلة من رجال بن علي الذين سبق وتمت متابعتهم لاسترجاع أموال الشعب المنهوبة ، القرار يقضي بعدم متابعة مسؤولين سابقين في عهد المخلوع واستثنائهم من قائمة المصادرة بحجة براءتهم ، مع إمكانية مطالبتهم بتعويضات كبيرة قد ترهق كاهل الدولة ولا تستطيع تسديدها . رواية غريبة وتبريرات اغرب ، تلك التي قدموها لنا ، واعتبروها حجة كبيرة وكافية للتعجيل بشطب عناصر بعينها من لائحة المصادرة . الأمر لم يعد ينحصر في مذنبين تم العفو عنهم ، ابدا ، بل تجاوز ذلك بكثير ، فنحن بصدد ضحايا تعرضوا الى هرسلة الدولة التي توشك ان تدخل في عجز مالي نتيجة سداد مستحقاتهم وجبر أضرارهم المادية والأدبية والمعنوية 


ولنفرض جدلا ان هؤلاء أبرياء ، وانهم من المسؤولين المخلصين الذين جنت الثورة عليهم زورا وبهتانا ، اذا وبما انهم من المسؤولين الذين انخرطوا في بناء الوطن ، من مواقعهم كوزراء او كوادر مرموقة ، من اين لهم الاموال التي لا تستطيع الدولة إعادتها ، وان أعادتها قد تدخل في ازمة سيولة !! أيعقل ان يجني الوزير او المدير في عهد بن علي ثروات كبيرة تساوي المليارات التي تثقل كاهل الدولة اذا ما أعادتها اليهم .


واذا كانت التعويضات الخاصة بشهيد او جريح ثورة تساوي القليل من الآلاف ، فكيف تساوي تعويضات مسؤولي بن علي الكثير من المليارات ؟!

نصرالدين السويلمي