أحداث سياسية رئيسية

السبت,30 أبريل, 2016
الدولة مطالبة بدعم مشروع احداث متحف وطني لحفظ ذاكرة وابداعات المساجين السياسيين

الشاهد_ قالت رئيسة الجمعية الدولية للمساجين السياسيين سعيدة العكرمي أن مشروع حفظ ذاكرة المساجين السياسيين، سيكون عبر إحداث متحف لحفظ الذاكرة الوطنية يوثّق مآسي المساجين السياسيين والذي تم الاعلان عليه خلال مهرجان لحفظ الذاكرة بعنوان “ضدّ النسيان” نظمته الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين والشبكة التونسية للعدالة الانتقالية بمشاركة هيئة الحقيقة والكرامة، اليوم السبت 30 أفريل، انطلق الاعداد والتنفيذ له منذ ماي 2015 وسيتواصل الى غاية افريل 2016 وفيه سيتم توثيق التاريخ الابداعي والانساني لـ20 سجينا سياسيا من مختلف الاتجاهات والمشارب.

واوضحت العكرمي في تصريح لموقع الشاهد أن الدولة مطالبة بدعم مشروع احداث متحف وطني لحفظ ذاكرة وابداعات المساجين السياسيين من كل الحساسيات السياسية والجمعياتية للتوثيق للمعاناة وحفظ للإبداعات، باعتباره واجبا وطنيا وفق ما يفرضه الفصل الخامس من قانون العدالة الانتقالية، مشيرة الى أن المشروع يضم تسجيلا لابداعات عشرين سجينا سينشرون على متحف رقمي يقع انشاؤه على موقع واب الجمعية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.